إطلاق مؤتمر "جائزة الإمارات للطاقة 2017" في إسطنبول

تسعى الإمارات من خلال جائزتها لإعطاء أكبر قوة ومساهمة للعمل بمجال الطاقة

تسعى الإمارات من خلال جائزتها لإعطاء أكبر قوة ومساهمة للعمل بمجال الطاقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 18-10-2016 الساعة 12:23


نظم المجلس الأعلى للطاقة في دبي، الثلاثاء، مؤتمراً صحفياً للترويج للدورة الثالثة "الإمارات للطاقة 2017" في إسطنبول.

وتقام الجائزة تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس وزراء الإمارات حاكم دبي، تحت شعار "حلول مبتكرة لطاقة نظيفة".

جائزة الإمارات للطاقة 1

وحضر المؤتمر أحمد المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة بدبي ونائب رئيس اللجنة التنفيذية للجائزة، وطاهر دياب، مدير أول الاستراتيجية والتخطيط، الأمين العام لجائزة الإمارات للطاقة، وعلي السويدي، مدير الاتصال المؤسسي، عضو لجنة التسويق والفعاليات لجائزة الإمارات.

وقال المحيربي: "منذ انطلاق الجائزة في نسختها الأولى تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يسعى المجلس إلى اجتذاب أفضل الابتكارات والتقنيات الرائدة في توليد الطاقة، وإيجاد حلول ترشيد الاستهلاك والمحافظة على البيئة".

وأشار إلى أن تركيا "تجتذب اليوم مشروعات طاقة عملاقة مكنتها من تحقيق طفرة اقتصادية ودعم هائل لتطوير القطاع الصناعي خلال فترة وجيزة".

شاهد البث المباشر من أرض المؤتمر:

كما اجتذب المؤتمر الصحفي، الذي حضره "الخليج أونلاين"، العديد من الحضور وممثلي المؤسسات، والهيئات العلمية والأكاديمية ومراكز الأبحاث الرائدة في مجال البيئة والطاقة في تركيا، للاطلاع على تفاصيل الجائزة لهذه الدورة وإمكانية المشاركة الفاعلة بعدد من الابتكارات.

ولفت المحيربي إلى أن "تركيا تمثل نموذجاً يحتذى به في عالم تكنولوجيا توليد الطاقة"، مؤكداً "ثقته بقدرة المبتكرين والباحثين الأتراك على إيجاد الحلول النظيفة لتوليد الطاقة، وتقليل الاعتماد على المصادر التقليدية".

ونوّه إلى أن "تحقيق التنمية المستدامة في جميع الأنشطة، سواء الصناعية أو المنزلية، سيثري المنافسة داخل الجائزة، ويزيد من فرص انتقاء أفضل التقنيات وتطويرها".

جائزة الإمارات للطاقة 2

وعن أهمية تركيا في مجال الطاقة، قال المحيربي: إن "لها خبرة واسعة في تطبيق مختلف حلول توليد الطاقة النظيفة مثل محطات الطاقة الكهرمائية، وطاقة الرياح، والطاقة الشمسية، وحتى توليد الطاقة من النفايات".

اقرأ أيضاً :

صندوق النقد يتوقع تحسن النمو غير النفطي بالخليج في 2017

جدير بالذكر أن جائزة الإمارات للطاقة تعتبر فرصة ذهبية للشركات ومؤسسات الطاقة والباحثين في تركيا لعرض ما لديهم من تقنيات وحلول مبتكرة يحصدون من خلالها عدداً من الجوائز.

كما أن الجائزة تضم 10 فئات، وهي جائزة كفاءة الطاقة للقطاع العام بفئاتها الذهبية والفضية والبرونزية، وجائزة كفاءة الطاقة للقطاع الخاص، وجائزة مشاريع الطاقة الكبيرة، وجائزة مشاريع الطاقة الصغيرة، وجائزة مشاريع ربط الطاقة الشمسية بالمباني، وجائزة التعليم وبناء القدرات، وجائزة البحث والتطوير.

مكة المكرمة