إنفوجرافيك.. كلفة إنتاج برميل النفط في عام 2015

حدث هبوط أكثر بعد رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران

حدث هبوط أكثر بعد رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 19-01-2016 الساعة 18:24


يتفق المختصون الاقتصاديون أن العام 2015 كان عام انتكاسة النفط، وهبوط عدة دول منتجة ومصدرة من عرش الاستقرار الاقتصادي، بعد أن وصل سعر البرميل إلى مبالغ زهيدة فاجأت العالم وأقلقته.

ففي آخر أرقامه، هبط سعر خام برنت الدولي إلى 27.67 دولاراً للبرميل، الاثنين الماضي، وهو أدنى مستوى له منذ 2003، قبل ارتفاعه إلى 28.25 دولاراً بعد ساعات، ليفتح الباب على مصراعيه للسؤال عن كلفة إنتاج البرميل الواحد.

وهبط سعر الخام الأمريكي 58 سنتاً إلى 28.84 دولاراً للبرميل، بعد وصوله في وقت سابق إلى 28.36 دولاراً وهو أدنى مستوى له منذ 2003 أيضاً.

وحدث الهبوط عشية موافقة وكالة الطاقة الذرية الدولية، على رفع العقوبات عن إيران، التي التزمت ببنود الاتفاق النووي مع الدول الكبرى (5+1)، لتنفذ الأخيرة الاتفاق برفع العقوبات الاقتصادية عن طهران.

وتوقعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، أن تتراجع تخمة المعروض في أسواق النفط العالمية خلال العام الجاري 2016، لأسباب مرتبطة بتراجع سعر برميل النفط الخام لمستويات متدنية.

الأسعار المتذبذبة، وما سببته من أزمات اقتصادية للدول المصدرة وعجز في ميزانياتها، وخاصة دول الشرق الأوسط، دفعت فريق الملتيميديا في "الخليج أونلاين" لإعداد الإنفوجرافيك الآتي، الذي يبين معدلات تكلفة إنتاج البرميل في عام 2015 لعدد من البلدان المنتجة:

النفط-براميل

مكة المكرمة