إيران تشيد بالجهود الأوروبية الساعية لتجاوز العقوبات الأمريكية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g3JqD2

أوروبا تسعى لتجاوز العقوبات الأمريكية ضد طهران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-11-2018 الساعة 15:30

أشاد مسؤولون في الخارجية الإيرانية بجهود أوروبية تسعى للحفاظ على العلاقات التجارية مع طهران، مشيرةً إلى أن هناك اجتماعات مع مسؤولين بريطانيين وفرنسيين، لإيجاد وسيلة لإجراء معاملات تجارية بالعملات المحلية تتجاوز العقوبات الأمريكية.

وذكر  موقع "الجزيرة نت"، الخميس، أن مسؤولين في الخارجية الإيرانية، لم تسمهم، علقوا مزيداً من الآمال على هذا التحرك، قائلين: إن "القوى الأوروبية تكافح لإنشاء آلية خاصة للتجارة".

وقال دبلوماسيون أوروبيون، الأسبوع الماضي، إن محاولات بريطانية وفرنسية وألمانية لإنشاء الآلية تباطأت، نظراً لعدم إبداء أي دولة في الاتحاد الأوروبي رغبتها في استضافتها، خوفاً على بنوكها من عقوبات أمريكية قد تشمل الإقصاء من أسواق الولايات المتحدة.

وكان مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي أعرب، الاثنين الماضي، في ملتقى تحت عنوان "تطورات المنطقة والنظام الدولي"، الذي عقد في طهران، عن ترحيب بلاده بمواقف أوروبية على الصعيد السياسي خلال الأشهر الستة الأخيرة في الإبقاء على الاتفاق النووي.

وقال: إنها "فترة ليست بالقصيرة لكي يتمكنوا من إيجاد تدابير عملية، وما زالوا غير قادرين على إعلان تفعيل الآلية المالية رسمياً، وقد يعود السبب إلى الضغط الأمريكي المكثف".

وأضاف عراقجي أن "الوعود الأوروبية تواجه مشكلة في التقدم بسبب التهديدات الأمريكية للبنوك ولأي دولة تريد استضافة الآلية المالية الأوروبية".

تجدر الإشارة إلى أن العملة الإيرانية هبطت إلى مستويات قياسية متدنية، وتباطأ النشاط الاقتصادي بشدة، منذ انسحاب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من الاتفاقية النووية بين إيران وقوى عالمية كبيرة في مايو الماضي.

وفرض ترامب عقوبات على شراء الدولارات الأمريكية وتجارة الذهب وصناعة السيارات، في أغسطس الماضي، وتضرر قطاعا النفط والمصارف الحيويان في إيران في نوفمبر الجاري.

ويتوقع صندوق النقد الدولي أن ينكمش اقتصاد إيران 1.5% هذا العام، و3.6% في 2019؛ نظراً لتضاؤل إيرادات النفط.

مكة المكرمة