إيران تفتتح أول مرفأ نفطي لها على خليج عُمان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MDxd3w

عمل في إنشاء المشروع أكثر من 10 آلاف شخص

Linkedin
whatsapp
الخميس، 22-07-2021 الساعة 15:57

ما أبرز المنتجات التي ستمر عبر المرفأ؟

النفط الإيراني.

كم عدد الشركات التي شاركت في المشروع؟

250 شركة محلية شاركت في المشروع، وفق مسؤول إيراني.

أعلنت إيران افتتاح أول مرفأ نفطي على خليج عُمان، بعيداً عن مضيق هرمز الذي شكَّل لعدة عقود، بؤرة لتوترات إقليمية.

وأكد الرئيس الإيراني، المنتهية ولايته حسن روحاني، في تصريحات نقلتها قناة "العالم" الحكومية، اليوم الخميس، أن افتتاح المرفأ جاء في إطار مشاريع لوزارة النفط لتحقيق قفزة في الإنتاج النفطي.

وقال روحاني: إن "افتتاح المرفأ يعد يوماً تاريخياً كبيراً للشعب الإيراني، والعالم بات يدرك أن إيران اتخذت خطوة وطنية مهمة؛ حيث إن تصدير النفط عبر مصافٍ جديدة ليست على الخليج بل في بحر عُمان، يحظى ببالغ الأهمية".

وافتُتح المرفأ الجديد في ميناء جاسك إلى الجنوب من مضيق هرمز، الخاضع لرقابة أمريكية في إطار عقوبات أعاد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فرضها على طهران منذ 3 سنوات.

وأوضحت القناة، أن المرفأ الجديد يرتبط بأنبوبٍ طوله نحو ألف كيلومتر؛ "لنقل النفط الخام المنتَج من خوزستان (جنوب غربي)، خاصةً حقول كارون الغربية، من أجل التصدير خارج الخليج".

وقالت: إنه "مع بدء تصدير النفط الخام من جاسك في بحر عمان، فإن إيران ستكون لديها الفرصة لتنويع محطات تصدير النفط بمزيد من الأمن والاستقرار، إضافة إلى تقليل عدد السفن الناقلة له".

بدوره، قال وزير النفط ريجين زنغنه: إن "نسبة التقدم في المشروع بلغت 82%، وهو أكبر خطة استراتيجية تم تنفيذها في حكومة روحاني"، حسبما نقلت القناة.

وأوضح زنغنه أن 250 شركة محلية شاركت في المشروع وعمل فيه أكثر من 10 آلاف شخص.

وفي مايو 2018، أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات على طهران، بعد انسحاب ترامب من اتفاق دولي حول برنامج طهران النووي.

ولدى إيران مخزون عائم من النفط، وهو قرابة 70 مليون برميل، ستعمل على بيعه فور رفع العقوبات الاقتصادية بالكامل عنها، والعودة إلى الاتفاق النووي مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وبلغ حجم النفط الإيراني في المخازن العائمة ما بين 50 و60 مليون برميل، وفقاً لتقديرات شركات الاستثمارات "أي إتش إس ماركت"، و"إف جي إي"، و"أويل إكس".

مكة المكرمة