إيران تواجه عقوبات واشنطن عبر شركات النفط الخاصة

ارتفع سع نفط برنت إلى 80 دولاراً للبرميل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-07-2018 الساعة 11:22

قال إسحاق جهانجيري، النائب الأول للرئيس الإيراني، إن طهران ستسمح لشركات القطاع الخاص بتصدير النفط الخام؛ وذلك من أجل المساعدة في التغلب على العقوبات الأمريكية.

وذكر جهانجيري في تصريحات عن العقوبات الأمريكية الوشيكة، بثها التلفزيون الرسمي، أن "الخام الإيراني سيُعرض في البورصة، والقطاع الخاص يستطيع تصديره".

وأضاف: "أي طرف يحاول انتزاع (حصة) إيران في سوق النفط العالمية إنما يرتكب خيانة عظمى بحق طهران"، مؤكداً أنه "سيدفع ثمنها يوماً ما"، على حد تعبيره.

وتأتي الخطوة الإيرانية بعد إعلان طهران، أمس السبت، دراسة سبل الحفاظ على صادراتها من النفط، وإجراءات أخرى لمواجهة العقوبات الاقتصادية الأمريكية.

ومع إعادة فرض الولايات المتحدة للعقوبات على إيران الذي يجعل من الصعب على طهران الوصول إلى النظام المالي العالمي، التقى الرئيس حسن روحاني مع رئيسي البرلمان والسلطة القضائية؛ لبحث إجراءات مضادة.

وارتفعت أسعار نفط برنت مجدداً مقتربة من عتبة 80 دولاراً للبرميل، متأثرة بمخاوف فرض العقوبات الأمريكية، بوقف إمداد كمية كبيرة من الخام عن الأسواق العالمية.

والشهر الماضي، أعلن ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الذي عقدته الإدارة السابقة والدول الكبرى مع طهران، وتعهّد بأن تفرض واشنطن "أعلى مستوى من العقوبات الاقتصادية على إيران".

وبرّر ترامب قراره بأن الاتفاق النووي "سيئ ويحوي عيوباً"، من وجهة نظره؛ تتمثّل في عدم فرض قيود على البرنامج الصاروخي الإيراني وسياستها في الشرق الأوسط.

وإثر إعلان ترامب أكّدت وزارة الخزانة الأمريكية أنها ستفرض في 6 أغسطس المقبل أول حزمة عقوبات على إيران، والثانية في 4 نوفمبر من العام الحالي.

مكة المكرمة