إيرباص: 35 ألف طائرة ركاب جديدة تغزو السماء خلال عقدين

التباطؤ بطلبات الأشهر السابقة لم يؤشر لهبوط بالسوق

التباطؤ بطلبات الأشهر السابقة لم يؤشر لهبوط بالسوق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 09-06-2017 الساعة 17:39


أعلنت شركة إيرباص، الجمعة، أنها تتوقّع أن تنمو سوق طائرات الركاب الكبيرة بأكثر من الضعف في الأعوام العشرين المقبلة، مدفوعة بنمو الأسواق الآسيوية.

ورفعت الشركة الأوروبية من توقّعاتها للعقدين المقبلين، معتبرة أن التباطؤ بطلبات الأشهر القليلة السابقة لم يؤشّر إلى هبوط في السوق.

وقال الرئيس التنفيذي لإيرباص، فابريس بيرجييه، إن "الاتجاه إيجابي".

اقرأ أيضاً:

بالصور: كيف ستبدو درجة رجال الأعمال على "القطرية"؟

وحذّرت إيرباص، الأسبوع الماضي، من أنها تتوقّع تباطؤ الطلبات هذا العام، وربما أيضاً العام الذي يليه، لكنها اعتبرت هذا جزءاً اعتيادياً في دورة الأعمال.

ورفعت الشركة من توقّعاتها مقارنة بالعام الماضي، إذ إنها تتوقّع أن تصل حاجة السوق إلى 35 ألف طائرة جديدة بقيمة 5.3 تريليونات دولار في العقدين المقبلين.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، عن المدير التجاري لإيرباص، جون ليهي، قوله: إن سوق "النقل الجوي مرنة تجاه الصدمات الخارجية، وتتضاعف كل عشرين عاماً".

وأضاف أن منطقة "آسيا والمحيط الهادئ مستمرّة بكونها محرّكاً للنمو، والسوق الداخلية للصين ستصبح أكبر سوق في العالم".

وتظهر الأرقام التي أعلنت الجمعة، مع استعداد أقطاب صناعة الطيران لمعرض باريس الجوي هذا الشهر، زيادة 6% بعدد الطائرات مقارنة بتوقعات العام الماضي، وزيادة 2% في القيمة.

وكانت إيرباص قد رفعت من توقعاتها، العام الماضي، للأعوام العشرين المقبلة، والتي تنشرها كل عام كما تفعل بوينغ.

وبحسب توقّعات إيرباص، فإن عدد الطائرات ما فوق المئة راكب يجب أن يصل إلى 40 ألف طائرة، بينما ستزيد الحركة الجوية بنسبة 4.4% في العام خلال هذه الفترة، وهذا يعني خلق مئات آلاف الوظائف الجديدة.

وأشارت إيرباص إلى الازدياد في عدد الركاب، وارتفاع أرباح النقل الجوي كأسباب أخرى لتوقعاتها.

وسيبلغ نمو الأسواق الناشئة في الصين والهند وأماكن أخرى في آسيا وأمريكا اللاتينية ضعفي ما هو عليه في أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية.

وتأمل إيرباص أيضاً بأن تشجّع التوقّعات شركات الطيران على شراء طائرتها السوبرجامبو من طراز "إيه 380".

وقال ليهاي: "هذه الطائرة هي الحل لنمو الحركة الجوية في المستقبل".

مكة المكرمة