"اتصالات" الإماراتية تستحوذ على 9.8% من أسهم "فودافون" العالمية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zm54Yo

"اتصالات" قالت إن الصفقة استثمارية وليست إدارية

Linkedin
whatsapp
السبت، 14-05-2022 الساعة 19:16
- ما قيمة صفقة الاستحواذ؟

4.4 مليارات دولار.

- ما أهمية الصفقة؟
  • تجعل "اتصالات" المستثمر الأكبر في فودافون.
  • لكن الشركة الإماراتية لن تتدخل في مجلس الإدارة.

أعلنت مجموعة "اتصالات" الإماراتية، اليوم السبت، استحواذها على قرابة 2.766 مليون سهم في مجموعة "فودافون"، تمثل 9.8% من رأس مال الشركة (باستثناء أسهم الخزينة)، وذلك في صفقة اقتربت من 4.4 مليارات دولار.

وهذه الصفقة هي أكبر صفقة في قطاع الاتصالات، وأولى مفاجآت 2022، بحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

ونقلت الشبكة الأمريكية عن عمرو بدوي، الرئيس التنفيذي الأسبق لجهاز تنظيم الاتصالات فى مصر، أن الهدف من الصفقة تعظيم عوائد استثمارات مجموعة "اتصالات"، واستغلال تراجع سهم فودافون لمستوى مُغرٍ.

وأضاف بدوي: "قرار الاستحواذ الجديد استثماري بالدرجة الأولى، لاسيما مع إعلان الشركة الإماراتية أنها لا تطمح إلى الحصول على كرسي بمجلس الإدارة"، مشيراً إلى أن المجموعة الإماراتية "تستهدف تحقيق أرباح كبيرة من عائد استثمار فوائضها المالية".

ولفت بدوي إلى أن "اتصالات" تحاول أيضاً استغلال انخفاض سعر سهم فودافون العالمية لأكثر من النصف منذ 4 سنوات، وما يقرب من 30% في عام 2021، لكنه أشار إإلى"احتمالية نمو سعر السهم، ومن ثم تحقيق عائد إضافي على الاستثمار بالشركة".

وقالت المجموعة في بيان لسوق أبوظبي للأوراق المالية، إن الاستثمار الجديد يهدف إلى الاستفادة من خبرات "فودافون" بمجال الاتصالات والخدمات الرقمية، ووصفته بأنه "خطوة فعّالة للاستفادة من ميزانيتها العمومية القوية بتقييم جاذب وفوائد كبيرة لتنويع العملات".

وقال مسؤول فى المجموعة لـ"CNN"، إن الصفقة لن تؤثر على المنافسة بين الشركتين رغم أن "اتصالات" أصبحت أكبر مستثمر في "فودافون" العالمية، لافتاً إلى أن الصفقة استثمارية وليست إدارية.

وترى المجموعة الإماراتية أن الاستثمار في "فودافون" يمثل فرصة مهمة لتحقيق قيمة أكبر، مستقبلاً عبر مكاسب رأس المال وتوزيعات الأرباح المحتملة.

وقد يؤدي هذا الاستثمار أيضاً إلى عقد شراكات تجارية محتملة في مجالات البحث والتطوير والتطبيقات التكنولوجية والمشتريات، بحسب بيان بورصة أبوظبي.

وأكدت "اتصالات" أن الصفقة لن تؤثر على استراتيجية "فودافون" المعلنة، وأنها لا تخطط للحصول على مقعد في مجلس الإدارة.

كما أكدت أنها لا تسعى إلى فرض السيطرة أو التأثير على مجلس إدارة شركة فودافون أو فريق الإدارة، وقالت إنها ليست لديها أي نية لتقديم عرض لمجموعة فودافون.

والشهر الماضي، قالت "اتصالات" إنها تتفاوض لزيادة حصتها في شركة "موبايلي" السعودية إلى 50%، إضافة إلى سهم واحد من خلال عرض جزئي خاضع لشروط مسبقة.