اتفاقية بين عُمان وتركيا لجذب الاستثمارات إلى منطقة "الدقم"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Jn5Pjo

جانب من توقيع الاتفاق الذي تم في مسقط، اليوم الاثنين

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 24-05-2021 الساعة 13:20

ما الاتفاقية التي وقعتها عُمان مع تركيا بشأن منطقة "الدقم" الاقتصادية؟

اتفاقية لجذب المستثمرين الأتراك إلى المنطقة الاقتصادية العُمانية التي تسعى السلطنة لتحويلها إلى مركز تجاري.

ما جوانب الاستثمار التي تسعى السلطنة لجذب الاستثمارات إليها؟

التعدين والبتروكيماويات والأغذية والخدمات اللوجيستية.

وقعت الحكومة العُمانية، اليوم الاثنين، اتفاقاً مع وفد تجاري تركي تهدف إلى جذب استثمارات تركية إلى منطقة "الدقم" الاقتصادية، وذلك ضمن خطة تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وتأتي زيارة الوفد التجاري التركي للسلطنة بتنظيم من وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار العُمانية؛ لبحث سبل التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين وعقد لقاءات مع مسؤولين من عدد من الجهات.

وبحسب صحيفة "أثير" العُمانية، فقد شهدت الزيارة توقيع اتفاقية أولية لمشروع استثماري لمحاكاة نموذج المنطقة الصناعية المنظمة في جبزة (التركية) بمنطقة الدقم العُمانية.

وتتركز قطاعات الاستثمار المشتركة في التعدين والبتروكيماويات والأغذية والخدمات اللوجيستية. وسوف يكون المشروع الاستثماري المشترك عبارة عن تفعيل نموذج للمنطقة الصناعية التركية في الدقم.

وقال وكيل وزارة التجارة والصناعة العُمانية أحمد بن حسن الذيب: إن "الوفد التركي سيزور الدقم؛ للاطلاع على الإمكانات المتوافرة لاستقطاب الشركات التركية".

وأكد الذيب أن "الهيئة ستقدم التسهيلات كافة لهذه الشركات؛ لتحفيزها على الاستثمار في المنطقة الاقتصادية"، مشيراً إلى أنه "بإمكان الشركات التركية الوصول إلى أسواق المنطقة والأسواق الافريقية بسهولة، من خلال ميناء الدقم".

وأكد أن "الهيئة ترحب بالمستثمرين الأتراك في مختلف القطاعات لاستغلال المقومات المتوافرة بالمنطقة الاقتصادية، الخاصة بالدقم وأي مناطق أخرى تابعة للهيئة".

وبحث الجانبان تعزيز التعاون التجاري بين البلدين في عدد من المجالات، وقد أبدى الوفد التركي رغبته في إيجاد شراكات حقيقية بالقطاعات المستهدفة، وسيزور الوفد عدداً من الجهات خلال فترة إقامته بالسلطنة.

وأطلع الجانب العُماني الوفد التركي على أهم القطاعات الواعدة التي تركز عليها السلطنة ومشاريع البنية الأساسية والمشاريع الاقتصادية التي يعول عليها خلال المرحلة القادمة في جلب رؤوس الأموال الأجنبية.

كما ناقش الاجتماع فُرص زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وبحث سبل تعزيز حضور صادرات الشركات العُمانية في السوق التركي على وجه الخصوص.

وتقع المنطقة الصناعية المنظمة في جبزة (GOSB) بوسط منطقة مرمرة بمساحة تقدر بـ 5.160 ملايين متر مربع من الأرض، وتشكل ثلثي سوق تركيا.

وتوجد في المنطقة نحو 43 شركة أجنبية و163 شركة في 188 وحدة صناعية، ويقدر إجمالي صادرات المنطقة خلال 2020 بنحو 11 مليار دولار أمريكي.

وتسعى الحكومة العُمانية إلى تحويل منطقة الدقم لمنطقة اقتصادية ولوجيستية وسياحية، وقد أقرت عديداً من الحوافز لتحقيق هذا الهدف الذي يأتي ضمن رؤية 2040.

عُمان

مكة المكرمة