اتفاقية دول "الشراكة عبر المحيط الهادئ" تستثني أمريكا

زعماء 21 دولة اجتمعوا في مدينة دانانغ الفيتنامية

زعماء 21 دولة اجتمعوا في مدينة دانانغ الفيتنامية

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-11-2017 الساعة 13:48


توصّلت 11 دولة من الأعضاء في اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ (تي. بي. بي) إلى اتفاق جديد يستثني الولايات المتحدة، ويهدف إلى استمرار التبادل التجاري الحر، بحسب مسؤولين فيتناميين.

ونقلت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية، السبت، عن وزير التجارة الفيتنامي، تران توان آن، قوله: إن "الدول الأعضاء في اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ التجارية اتفقت على عدد من البنود الأساسية لاتفاق جديد بشأن التبادل التجاري الحر دون مشاركة الولايات المتحدة".

وتم التوصّل إلى الاتفاقية الجديدة بعد أيام من المفاوضات المنعقدة على هامش القمة الـ 25 لمنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (آيبك)، في مدينة دانانغ الفيتنامية، بمشاركة 21 دولة.

اقرأ أيضاً :

قرارات ترامب الاستفزازية.. "حمى" تجتاح العالم

وأضاف الوزير الفيتنامي أن "الاتفاق الجديد ينصّ أيضاً على تغيير اسم اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ (تي. بي. بي) إلى الشراكة الشاملة والتقدّمية عبر المحيط الهادئ".

وأشار إلى أن "الاتفاق الجديد حول العناصر الأساسية يساعد على إحياء الشراكة التجارية من أجل المضيّ قدماً في الاتفاقية دون أي تدخّل أمريكي".

وفي يناير الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انسحاب بلاده من اتفاقية "الشراكة عبر المحيط الهادئ"، ما شكّل تهديداً على مصير الاتفاقية.

وعام 2015، وقّعت 12 دولة في منطقة آسيا المحيط الهادئ، تمثل 40% من الاقتصاد العالمي، على اتفاقية "الشراكة عبر المحيط الهادئ"، التي تهدف إلى تحقيق توازن مع التأثير المتنامي للصين.

والجمعة، قال ترامب، في كلمة أمام المشاركين بقمة "آيبك": "لن نسمح بأن يتم استغلال الولايات المتحدة بعد الآن. سنضع دائماً مبدأ أمريكا أولاً نصب أعيننا، كما أتوقع منكم جميعاً في هذه القاعة أن تضعوا دولكم أولاً".

مكة المكرمة