اتفاق تجاري أولي بين واشنطن وبكين.. ما تفاصيله؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qm31oQ

الاتفاق يهدف إلى نزع فتيل النزاع التجاري القائم

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 13-12-2019 الساعة 19:57

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، اتفاق بلاده على المرحلة الأولى من الصفقة التجارية مع الصين، مع إلغاء التعريفات المخطط دخولها حيز التنفيذ، في عطلة منتصف هذا الشهر.

وكتب ترامب في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "لقد اتفقنا على مرحلة أولى كبيرة للغاية من الصفقة التجارية مع الصين".

وأضاف أن الصين وافقت على تغييرات هيكلية عديدة، بالإضافة إلى شراء كميات هائلة من المنتجات الزراعية والطاقة والسلع المصنَّعة أمريكياً، وغيرها.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن الرسوم الجمركية، البالغة 25%، على المنتجات الصينية ستظل قائمة كما هي، لكنه أشار إلى أن "زيادة التعريفات العقابية المخطط سريان مفعولها يوم 15 ديسمبر، لن تُفرض".

وأوضح أن الجانبين سوف يبدآن فوراً المفاوضات بشأن المرحلة الثانية من الصفقة التجارية بدلاً من الانتظار إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية في 2020، مؤكداً أنها "صفقة رائعة للجميع".

في سياق متصل، أعلن المسؤولون بالصين أنهم اتفقوا على بنود المرحلة الأولى من الصفقة التجارية المشتركة مع الولايات المتحدة، وأضافوا أنهم يسعون في الوقت الحالي إلى التوقيع على الاتفاق بأقرب وقت ممكن.

وأكد نائب وزير التجارة الصيني، وانغ شوين، أن الولايات المتحدة ستخفض التعريفات الجمركية على واردات صينية في المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري، مضيفاً أن الصفقة تتضمن قضايا عديدة، أبرزها الملكية الفكرية، والسلع الزراعية، والخدمات المالية، والانتقالات التكنولوجية، والتوسع التجاري.

وصرَّح المسؤولون في الصين بأن الاتفاق سيتم وفقاً للإجراءات القانونية في كلتا الدولتين.

جدير بالذكر أن مفاوضات كانت تجري بين واشنطن وبكين، من أجل التوصل إلى اتفاق يهدف إلى نزع فتيل النزاع التجاري القائم.

وتطالب الصين بإلغاء الرسوم الحالية التي تفرضها الولايات المتحدة على سلع بقيمة 375 مليار دولار تستوردها من الصين، فضلاً عن إلغاء الرسوم، المقرر أن تُفرض في 15 ديسمبر، على بقية صادراتها إلى الولايات المتحدة، البالغة قيمتها 156 مليار دولار.

وطالب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الصين بالتعهد بحد أدنى من المشتريات من المنتجات الزراعية الأمريكية، وتنازلات أخرى خاصة بحقوق الملكية الفكرية وفتح أسواق الخدمات المالية في الصين.

مكة المكرمة