اتفاق سعودي جزائري على تعزيز التشاور داخل "أوبك"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aDwv75

"بن سلمان" ورئيس الوزراء الجزائري (تويتر)

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 26-10-2021 الساعة 09:30
- ما الذي اتفق عليه الجانبان؟

تعزيز التشاور داخل "أوبك"؛ لضمان استقرار وتوازن سوق النفط الدولية.

- ماذا أيضاً؟

تنسيق الجهود في المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

اتفقت السعودية والجزائر على تعزيز التشاور داخل منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، في ظل تواصل ارتفاع أسعار النفط.

والتقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، رئيس الوزراء الجزائري أيمن بن عبد الرحمن، وذلك على هامش قمة مبادرة "الشرق الأوسط الأخضر" التي انعقدت بالرياض.

وقالت رئاسة الحكومة الجزائرية في بيان: إن الجانبين "اتفقا على تعزيز التشاور داخل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)؛ لضمان استقرار وتوازن سوق النفط الدولية".

وأضاف البيان أن اللقاء تناول كيفية تنسيق الجهود لمجابهة التحديات المناخية، فضلاً عن واقع وآفاق تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، لا سيما بمناسبة الاستحقاقات المهمة التي يعكف البلدان على تحضيرها.

وأشار البيان إلى أن الطرفين تطرقا كذلك إلى تنسيق الجهود في المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، من خلال تعزيز آليات التشاور الثنائي.

وكان رئيس الوزراء الجزائري قال في كلمته خلال أعمال قمة مبادرة "الشرق الأوسط الأخضر" التي عُقدت بالرياض: إن بلاده "لن تتوانى عن الانخراط في تبادل التجارب الناجحة مع الدول التي تسعى لرفع حصتها من الطاقة النظيفة في اقتصادها".

وعُقدت مساء الاثنين، قمة "الشرق الأوسط الأخضر" بمشاركة قادة بارزين من المنطقة وبقية دول العالم بينها الجزائر، بهدف تعزيز التعاون وتوحيد الجهود لتنفيذ الالتزامات البيئية المشتركة.

ومن أبرز محاور القمة، سبل مواجهة أزمة تغير المناخ، وتحديات التحول في الطاقة، والفرص الاستثمارية الجديدة في الاقتصاد الأخضر، وتقليل انبعاث الكربون، وفق الموقع الخاص بالقمة.

مكة المكرمة