اتفاق ينهي خلاف الرياض وموسكو.. كم سيبلغ الإنتاج النفطي؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8R4ap5

الاتفاق ينهي حرب الأسعار

Linkedin
whatsapp
الأحد، 12-04-2020 الساعة 21:24

وقت التحديث:

الأحد، 12-04-2020 الساعة 22:59

وافق تحالف "أوبك+" النفطي على خفض إنتاج النفط بواقع 9.7 ملايين برميل يومياً للشهرين القادمين بموافقة المكسيك التي تأخر التفاهم معها.

وقال وزير النفط الكويتي، خالد الفاضل، في تغريدة عبر حسابه في "تويتر"، عقب اجتماع لوزراء طاقة دول "أوبك+" عبر دائرة تلفزيونية: إن "أوبك بلس تبرم اتفاقاً تاريخياً على خفض ما يقارب 10 ملايين برميل يومياً ابتداء من أول مايو ولمدة شهرين".

تأتي هذه التطورات بعد إبداء وزراء الطاقة بمجموعة العشرين، خلال اجتماع افتراضي عُقد الجمعة الماضي، التزام المجموعة اتخاذ جميع التدابير الفورية واللازمة لضمان استقرار أسواق الطاقة وتوازن المصالح بين المنتجين والمستهلكين.

ولم يتضح بعد حصة المكسيك من الخفض، فيما تشير مصادر إلى إلزامها بـ100 ألف برميل يومياً، فيما سيلتزم التحالف كاملاً بخفض 9.7 ملايين برميل يومياً بعد تقليصه 300 ألف برميل كان من المفترض أن تتحملها المكسيك.

بدورها قالت وزارة النفط الإيرانية، مساء الأحد، إن 23 دولة هم أعضاء تحالف (أوبك+)، أبرموا اتفاقية بعد ساعات وأيام من المفاوضات المكثفة، بخفض الإنتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل يومياً.

وذكرت الوزارة في تغريدة على صفحتها بتويتر، أن أعضاء التحالف وافقوا على خفض إنتاج المكسيك بواقع 100 ألف برميل يومياً.

وكان أعضاء "أوبك+" قد اتفقوا، الخميس، على خفض إنتاج النفط بمقدار 10 ملايين برميل يومياً اعتباراً من مايو المقبل حتى نهاية يونيو 2020، كان منها 400 ألف برميل حصة المكسيك، وهو رقم رفضته الأخيرة حينها.

وحسب الاتفاق فإن خفض الإنتاج سيتراجع إلى 8 ملايين برميل يومياً، ابتداء من يوليو حتى نهاية 2020، يتبعه خفض بمقدار 6 ملايين برميل يومياً مطلع 2021 حتى نهاية أبريل 2022.

وينهي الاتفاق المبرم الحرب على أسعار النفط التي خاضتها كل من السعودية التي تتزعم منظمة "أوبك"، وروسيا التي كانت منخرطة ضمن اتفاق "أوبك+"، خلال الأسابيع الماضية، وتسببتا بهبوط الأسعار لمستويات غير مسبوقة.

ووصلت أسعار النفط إلى أدنى مستوى لها في 18 عاماً في 30 مارس، بسبب تلك الخلافات، إضافة إلى تراجع الطلب من جراء إجراءات العزل العام التي اتخذتها الحكومات لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

مكة المكرمة