اتهامات للصين باستخدام "بيتكوين" لتقويض الدولار الأمريكي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yrq9kb

الصين بدأت لأول مرة في استكشاف إمكانية إنشاء عملتها المشفرة في عام 2014

Linkedin
whatsapp
الخميس، 08-04-2021 الساعة 21:30

ما السبب وراء هذا الادعاء؟

أن الصين تحوي أكبر وأكثر مناجم تعدين عملة البيتكوين، في ظل الارتفاع المهولة بأسعار العملة وازدياد الطلب عليها.

ما دور الحكومة الصينية في العملات الرقمية؟

تدعم عمليات تعدين وتشفير العملات الرقمية كافة، كما أنها تنوي طرح عملتها الرقمية الخاصة بها من اليوان الرقمي.

زعم بيتر ثيل، مؤسس الشركة المالية الرقمية الشهيرة "PayPal" (باي بال)، أن الصين تستخدم عملة البيتكوين "كسلاح مالي" لتقويض الدولار الأمريكي.

وقال الملياردير في حديثه في جلسة افتراضية لمؤسسة ريتشارد نيكسون هذا الأسبوع: "إن البيتكوين يشكل تهديداً للعملة الورقية التقليدية، ويهدد الدولار الأمريكي بشكل خاص".

وأضاف ثيل: "على الرغم من أنني مؤيد للعملات المشفرة ومؤيد لعملة البيتكوين، فإنني أتساءل عما إذا كان يجب اعتبار البيتكوين في هذه المرحلة جزئياً سلاحاً مالياً صينياً ضد الولايات المتحدة".

يذكر أنّ الصين بدأت لأول مرة في استكشاف إمكانية إنشاء عملتها المشفرة، في عام 2014، مع اتخاذ إجراءات صارمة في نفس الوقت ضد عمليات تبادل البيتكوين وأنشطة التداول في البلاد.

كما أن الصين تعد أكبر دولة يجري فيها تعدين عملة البيتكوين؛ بسبب أن كلفة إنتاج الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل أنظمة الحوسبة اللازمة لتشفير البيتكوين رخيصة.

ووفقاً لموقع صحيفة "ذي إندبندنت" التي نشرت اللقاء، اليوم الخميس، فقد أشار قانون جديد صدر العام الماضي إلى تحول في نهج الصين تجاه العملة المشفرة، ومهد الطريق لإطلاق اليوان الرقمي الذي يسيطر عليه بنكها المركزي.

وقال نايجل غرين، الرئيس التنفيذي من شركة الاستشارات المالية deVere Group: "هذه إشارة واضحة إلى أن زعيم ثاني أكبر اقتصاد في العالم يتجه نحو تبني التكنولوجيا -حيث تلعب عملة البيتكوين دوراً حيوياً- ومن ثم تعتبر بمنزلة دفعة إيجابية لقطاع العملات الرقمية بأكمله".

وأضاف غرين: "سيعمل اليوان الرقمي على تبسيط المدفوعات في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، لكن دعاة الخصوصية حذروا أيضاً من أنه سيوفر للدولة رؤية غير مسبوقة لعادات الإنفاق لمواطنيها".

مكة المكرمة