اختتام أعمال منتدى قطر الاقتصادي بالدوحة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B3oqA2

سعى لمناقشة الرؤى والتوجهات الداعمة لنمو الاقتصاد العالمي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 24-06-2021 الساعة 11:12

من شارك في المؤتمر؟

العديد من رؤساء الدول والحكومات.

ما أبرز محاور المؤتمر؟

 التمويل والاقتصاد والاستثمار والتكنولوجيا.

اختتمت، مساء يوم الأربعاء، أعمال "منتدى قطر الاقتصادي" بالتعاون مع وكالة "بلومبيرغ"، وبمشاركة أكثر من 100 متحدث من جميع أنحاء العالم إلى جانب حضور أكثر من 2000 شخص.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن هذا الحدث الدولي الذي يعد الأول من نوعه بالمنطقة، بالنظر إلى حجم المشاركة العالمية، سعى لمناقشة الرؤى والتوجهات الداعمة لنمو الاقتصاد العالمي خلال مرحلة ما بعد جائحة كورونا، وإعادة التفكير في آفاق الاقتصاد العالمي من خلال عدسة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وكان من أبرز المتحدثين في المنتدى، الذي عقد بتقنية الاتصال المرئي، سيريل رامافوزا رئيس جنوب أفريقيا، بول كاغامي رئيس رواندا، وأرمين سركيسيان رئيس أرمينيا، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وفيليكس تشيسيكيدي رئيس الكونغو الديمقراطية، والشيخة حسينة واجد رئيسة الوزراء البنغالية، وبوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني، وآخرون.

وتركزت مناقشات المشاركين في أيام المنتدى في 6 محاور رئيسية: أولها "التكنولوجيا المتقدمة" الذي سيسلط الضوء على التغيرات الدائمة في العلاقة بين الإنسان والتكنولوجيا، و"عالم مستدام" الذي سيستكشف تقاطع الرأسمالية مع المناخ، و"الأسواق والاستثمار" ويناقش قدرة المستثمرين، في سعيهم الحثيث إلى فرص النمو، على تشكيل اقتصاد عالمي أكثر مرونة.

كما يناقش "تدفقات الطاقة والتجارة" الذي يجمع بين وسطاء الطاقة العالميين لمشاركة رؤيتهم المستقبلية، و"المستهلك المتغير" الذي يتناول مستقبل التجارة، و"عالم أكثر شمولاً" لتقديم أفكار حول تعافي المجتمعات ما بعد جائحة كورونا.

وشكل المنتدى مناسبة لاستعراض مختلف السياسات الاقتصادية التي تم اعتمادها لإرساء الخطط الاقتصادية لدولة قطر، والمحافظة على استقرار وتوازن النمو الاقتصادي، إلى جانب تسليط الضوء على بيئة الأعمال التي توفرها الدولة والفرص الاستثمارية المتاحة. 

واستعرض التطورات التي تم إحرازها في تنفيذ المشروعات التنموية الكبرى، ولا سيما المشاريع المرتبطة باستضافة فعاليات كأس العالم لكرة القدم 2022، والجهود الحثيثة لترسيخ الالتزام بالنظام التجاري العالمي متعدد الأطراف، وتعزيز الانفتاح الاقتصادي، وتوطيد أواصر التعاون مع مختلف الشركاء التجاريين حول العالم.

وفي 21 يونيو الجاري، افتتح أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني "منتدى قطر الاقتصادي"، مؤكداً أهمية الاستعداد لمرحلة ما بعد كورونا، ومستعرضاً تجربة بلاده في إدارة أزمة كورونا.

مكة المكرمة