ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي في قطر إلى 56 مليار دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vbMmED

ارتفعت بنهاية شهر مايو بنسبة 5.7% على أساس سنوي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 08-06-2020 الساعة 10:18
- كم نسبة الزيادة في الاستثمار بسندات الخزانة الأجنبية لمصرف قطر؟

نسبة 37% على أساس سنوي، إلى نحو 29.2 مليار دولار.

- كم سجل الاستثمار في الذهب على أساس سنوي؟

نسبة 80%، لتصل إلى 2.35 مليار دولار.

ارتفعت الاحتياطات الدولية والسيولة بالعملة الأجنبية لدولة قطر إلى نحو 55.8 مليار دولار أمريكي.

وقالت بيانات لمصرف قطر المركزي، الاثنين (8 يونيو)، إن الاحتياطات الدولية والسيولة بالعملة الأجنبية ارتفعت بنهاية شهر مايو الماضي بنسبة 5.7% على أساس سنوي.

ووفقاً لبيانات المصرف لشهر مايو الماضي، فقد شهدت الاحتياطات الدولية زيادة الاستثمار في سندات الخزانة الأجنبية بنسبة 37% على أساس سنوي، إلى نحو 29.2 مليار دولار، مقابل انخفاض الأرصدة لدى البنوك الخارجية بنسبة 40% وصولاً إلى 8.4 مليارات دولار.

وتوضح البيانات أن الاحتياطات الرسمية ارتفعت، خلال شهر مايو 2020، إلى مستوى 147.5 مليار ريال (40.5 مليار دولار)، وجاء الارتفاع نتيجة عوامل إيجابية؛ منها ارتفاع السندات وأذونات الخزانة لدى مصرف قطر المركزي بنحو 21.6 مليار ريال (5.93 مليارات دولار)، لتصل إلى مستوى 106.3 مليارات ريال (29.2 مليار دولار).

ومن بين العوامل الإيجابية وصول الأرصدة لدى البنوك الأجنبية إلى نحو 30.7 مليار ريال (8.4 مليارات دولار)، وارتفاع مخزون الذهب بقيمة 85 مليون ريال (23.35 مليون دولار) إلى 8.55 مليارات ريال (2.35 مليار دولار).

كما سجل الاستثمار في الذهب نمواً بنسبة 80%، ليناهز 2.35 مليار دولار، مقابل تراجع الموجودات السائلة بالعملة الأجنبية بنسبة 1.75%، وصولاً إلى 15.3 مليار دولار، وفقاً لصحيفة "الشرق" القطرية.

ويتمتع مصرف قطر المركزي باحتياطات دولية وسيولة كبيرة بالعملة الأجنبية تعادل أكثر من 11 ضعف النقد المصدر، أو ما تزيد نسبته على 1100%، في حين أن قانون المصرف يستلزم ألا تقل تلك النسبة عن 100% فقط.

كما أن تلك الاحتياطات تعادل أكثر من ضعفي النقود الاحتياطية، أو ما يُعرف بالقاعدة النقدية، إذ تبلغ نسبة تغطيتها أكثر من 223%.

أما بالنسبة لكفاية الاحتياطات والسيولة لتغطية الواردات القطرية فإنها تغطي بالفعل الواردات السلعية لأكثر من 19 شهراً، وما يقرب من 10 شهور من الواردات من السلع والخدمات معاً، علماً أن المعيار الدولي بهذا الخصوص أن يقتصر الأمر على تغطيتهما لثلاثة أو أربعة أشهر فقط.

وتتكون الاحتياطات الرسمية من 4 مكونات رئيسية؛ تشمل السندات وأذونات الخزانة الأجنبية، والودائع والأرصدة النقدية لدى البنوك الأجنبية، ومقتنيات المصرف المركزي من الذهب، وودائع حقوق السحب الخاصة، وحصة دولة قطر لدى صندوق النقد الدولي.

ويضاف إلى الاحتياطات الرسمية موجودات سائلة أخرى بالعملة الأجنبية، بحيث يشكل الاثنان معاً ما يُعرف بالاحتياطات الدولية الكلية.

مكة المكرمة