ارتفاع تاريخي لاحتياطي الكويت لدى صندوق النقد الدولي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4EdxvQ

الاحتياطي حقق زيادة قدرها 22% على أساس شهري

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 29-06-2020 الساعة 09:28

ارتفع الاحتياطي النقدي للكويت لدى صندوق النقد الدولي إلى أعلى مستوى في تاريخه، بحلول نهاية أبريل الماضي؛ بعدما وصل إلى 202.7 مليون دينار (658.3 مليون دولار)، مقارنة بـ 166.7 مليون دينار في مارس، بزيادة قدرها 22% على أساس شهري، و43.5% على أساس سنوي.

وحسبما ذكرت صحيفة "الأنباء" الكويتية، اليوم الاثنين، ووفقاً لبيانات البنك المركزي الكويتي عن شهر أبريل، فقد واصلت القيمة الدفترية لاحتياطي الذهب استقرارها عند 31.7 مليون دينار (122.5 مليون دولار)، علماً بأن قيمة الذهب تمثل ما تمتلكه السلطة النقدية (البنك المركزي)، وتحتفظ به كأصول احتياطية.  

ويأتي الارتفاع رغم تداعيات جائحة كورونا على الاقتصاد الكويتي، وانهيار أسعار النفط، المصدر الرئيس للإيرادات العامة للبلاد.

وأقرت الكويت حزمة من الإجراءات لدعم الاقتصاد للتعافي من أزمة كورونا وانخفاض أسعار النفط، إلا أن ارتفاع الاحتياطي الأجنبي يظهر اللجوء إلى مصادر بديلة؛ مثل تسييل بعض أصول الصندوق السيادي الحكومي.

ويعتمد اقتصاد الكويت على الصناعة النفطية، ويشكل أكثر من 90% من الإيرادات الحكومية، وكان إنتاجها النفطي يبلغ 2.8 مليون برميل يومياً، والذي انخفض إلى نحو 2.2 مليون برميل في ظل الالتزام بتخفيضات تحالف "أوبك+".

ومطلع العام الجاري، أكد صندوق النقد الدولي أن الكويت تواجه تراجع أسعار النفط من موقف قوة؛ بفضل الاحتياطات المالية الكبيرة، والدين المنخفض، وسلامة القطاع المالي.

ويعمل صندوق النقد الدولي على تعزيز الاستقرار المالي، والتعاون في المجال النقدي على مستوى العالم، وتيسير التجارة الدولية، وزيادة توظيف العمالة والنمو الاقتصادي القابل للاستمرار، كما يساعد في جهود الحد من الفقر على مستوى العالم، والصندوق تديره البلدان الأعضاء وعددها 189 بلداً.

كما يقدم صندوق النقد الدولي المشورة حول كيفية تحقيق الاستقرار الاقتصادي، ومنع الأزمات المالية، وتحسين مستويات المعيشة. ويبلغ حجم المبلغ الكلي الذي يستطيع الصندوق إقراضه للبلدان الأعضاء 1 تريليون دولار.

مكة المكرمة