ارتفاع قيمة صادرات قطر في نوفمبر بنسبة 106%

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jqdd85

9.4 مليارات دولار قيمة صادرات قطر في نوفمبر الماضي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 28-12-2021 الساعة 19:20
- كم بلغت قيمة صادرات قطر في شهر نوفمبر؟

9.4 مليارات دولار بارتفاع قدره 106.6%، مقارنة بنوفمبر 2020.

- كم قدرت قيمة الواردات السلعية لقطر الشهر الماضي؟

قدرت بنحو 2.7 مليار دولار بارتفاع 29.6% مقارنة بشهر نوفمبر 2020.

ارتفعت قيمة الصادرات القطرية، خلال نوفمبر الماضي، بنسبة 106.6% مقارنة بالشهر المماثل من العام الماضي.

وحسب بيان صادر عن جهاز التخطيط والإحصاء القطري، اليوم الثلاثاء، فإن قيمة الصادرات القطرية خلال نوفمبر الماضي، بلغت 9.4 مليارات دولار.

وذكر أن قيمة الواردات السلعية ارتفعت كذلك لتصل إلى نحو 2.7 مليار دولار بارتفاع نسبته 29.6% مقارنة بشهر نوفمبر من العام 2020.

وأشار إلى أن الميزان التجاري القطري، الذي يمثل الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات، حقق خلال الشهر الماضي فائضاً مقداره 6.7 مليارات دولار، مسجلاً بذلك ارتفاعاً نسبته 170.6% مقارنة بالشهر المماثل من العام الماضي.

واحتلت الصين صدارة دول المقصد بالنسبة لصادرات قطر، خلال الشهر الماضي، بقيمة 5.1 مليارات ريال (1.4 مليار دولار)، تليها اليابان بقيمة 4.5 مليار ريال (1.2 مليار دولار)، ثم كوريا الجنوبية بقيمة 3.6 مليارات ريال (نحو مليار دولار).

وعلى صعيد الواردات حسب دول المنشأ الرئيسية، فقد احتلت الصين صدارة دول المنشأ بالنسبة لواردات قطر، خلال الشهر الماضي، بقيمة 1.8 مليار ريال (نحو 500 مليون دولار)، ثم الولايات المتحدة بقيمة 1.1 مليار ريال (نحو 300 مليون دولار)، تليها ألمانيا بقيمة 700 مليون ريال (نحو 192 مليون دولار).

وفي 26 ديسمبر الجاري، توقعت وكالة "ستاندر آند بورز" للتصنيفات الائتمانية، في تقرير لها، أن يسجل إجمالي الناتج المحلي لدولة قطر، بنهاية العام الجاري، ارتفاعاً بما لا يقل عن نحو 655 مليار ريال (نحو 180 مليار دولار).

وقالت الوكالة: إن "الناتج المحلي القطري سيجعل انتعاشة قوية مقارنة بالمستوى المسجل في العام الماضي الذي قُدر بحدود 526 مليار ريال (144 مليار دولار أمريكي)".

وأوضحت أن الناتج المحلي القطري سيكون بذلك قد حقق زيادة لا تقل عن 129 مليار ريال (نحو 35.5 مليار دولار)، وبنسبة نمو على أساس سنوي لا تقل عن 24.52%.

وأرجعت الوكالة الأمريكية هذا النمو إلى التعافي الاقتصادي القوي الذي حققته دولة قطر، خلال العام الجاري، على مستوى كافة الأصعدة والأنشطة التجارية والمالية والاستثمارية.