استئناف المحادثات الصينية الأمريكية لإيقاف الحرب التجارية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Ga218N

تبادلت الصين وأمريكا منذ العام الماضي، فرض رسوم جمركيّة على بضائع تُقدّر قيمتها بمليارات الدولارات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 29-03-2019 الساعة 10:59

قالت بكين، أمس الخميس، إنّ أمام المفاوضين الصينيين والأمريكيين "عملاً كثيراً" خلال لقائهم المرتقب الذي سيُجرون خلاله محادثات تهدف إلى إيجاد مخرج من الحرب التجارية المستمرة منذ أشهر بين العملاقين الاقتصاديّين.

ووصل الممثّل التجاري الأمريكي، روبرت لايتهايزر، ووزير الخزانة ستيفن منوتشين، إلى بكين لإجراء لقاءات على مدى يومين مع ليو هي، الذي يُعدّ أهمّ مسؤول اقتصادي في الصين.

وذكر المتحدّث باسم وزارة التجارة الصينيّة، غاو فنغ، في مؤتمر صحفي، أنّ ليو ومنوتشين ولايتهايزر حقّقوا "بعض التقدم" بعد إجرائهم مكالمات هاتفيّة عدّة في الآونة الأخيرة.

وقال: "لكن لا يزال هناك قدر كبير من العمل يتعيّن الانتهاء منه"، مضيفاً أن الجانبين "يبذلان قصارى جهدهما للتفاوض بجدية".

وأشار غاو إلى أن المفاوضين سيجرون مفاوضات طوال اليوم الجمعة، وسيتوجّه ليو إلى واشنطن الأسبوع المقبل، لإجراء مزيد من المحادثات.

وأمل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في أن يتمكن قريباً من عقد حفل توقيع اتّفاق مع نظيره الصيني شي جين بينغ، إلا أنّ استمرار المفاوضات التي طالت يوحي بوجود خلافات جوهريّة.

ولفت المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، لاري كودلو، إلى أنّ المفاوضات لا تعتمد على الوقت ويُمكن تمديدها. وأوضح في خطاب في واشنطن أنّ المحادثات تعتمد على السياسة والتطبيق، لذا "إذا احتاجت بضعة أسابيع أخرى أو أشهراً فليكُن".

وتبادلت الصين والولايات المتّحدة، منذ العام الماضي، فرض رسوم جمركيّة على بضائع تُقدّر قيمتها بمليارات الدولارات، ما أدّى إلى تراجع الأعمال وتأثّر الاقتصاد في العالم.

واقترح ترامب، الأسبوع الماضي، الإبقاء على بعض تلك الرسوم بعد التوصّل إلى اتّفاق، وذلك لضمان التزام الصين.

مكة المكرمة