استطلاع يتوقع نمو اقتصاد الخليج مع الحاجة لزيادة الإنفاق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/x82p87

الاستطلاع ربط حدوث نمو اقتصادي في السعودية بتحسن أسعار النفط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 23-01-2020 الساعة 12:58

توقع استطلاع أجرته وكالة "رويترز" ارتفاع النمو الاقتصادي في منطقة الخليج، خلال العامين الحالي والمقبل؛ بدعم من زيادة الإنفاق، مع تأثير بتخفيضات إنتاج النفط التي تم الاتفاق عليها من قبل منظة "أوبك+"، خلال اجتماع فيينا الأخير.

وشمل الاستطلاع الذي نشر اليوم الخميس، آراء 26 خبيراً اقتصادياً، وأجري في الفترة الممتدة من السابع حتى الـ21 من يناير الجاري.

واتفقت أوبك ومنتجون مستقلون، من بينهم روسيا، في ديسمبر الماضي، على زيادة في تخفيضات الإنتاج تُضاف إلى قيود جرى الاتفاق عليها في السابق لكبح إنتاج 1.2 مليون برميل يومياً، وستمثل نحو 1.7% من إنتاج النفط العالمي.

وربط الاستطلاع حدوث نمو لاقتصاد السعودية بنسبة 2% في 2020، وبنسبة 2.2% في 2021؛ بتحسن أسعار النفط، المصدر الرئيسي لإيرادات المملكة.

كذلك توقعت وكالة "فيتش" أن تسجل ميزانيات الخليج عجزاً بنحو 1-2 نقطة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي في 2019، على افتراض أن سعر خام برنت سيبلغ 65 دولاراً للبرميل، مقابل 71.6 دولاراً للبرميل في 2018.

وبينت أن توقعاتها في 2019 تعكس انخفاض متوسط ​​أسعار النفط وزيادة الإنفاق، حيث إن أحجام الإنتاج النفطي تضغط على العائدات.

كما أكدت مؤسسة "أوكسفورد إيكونوميكس" في مذكرة بحثية أن بيانات الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث بالسعودية تظهر تراجعاً بنسبة 0.5% على أساس سنوي، ما يعني تماشياً مع التوقعات بشكل كبير، إذ حدّت تخفيضات "أوبك+" من مساهمة قطاع النفط في النمو الاقتصادي.

ووفق الاستطلاع تم تعديل توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي في قطر، وهي أكبر مُصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، بالخفض إلى 0.9% في 2019 من 2% قبل ثلاثة أشهر.

وتوقع محللون حدوث نمو في سلطنة عُمان نسبته 1.7% في 2020، و2.3% في 2021، في حين كانت التوقعات قبل ثلاثة أشهر تفيد بنمو الناتج المحلي الإجمالي للسلطنة بنسبة 1.3% في 2019، و3.2% في 2020، و3% في 2021.

كما تراجع متوسط توقعات النمو في سلطنة عُمان، وهي منتج صغير نسبياً للخام في منطقة الخليج، بشكل كبير.

من جانبها قالت مايا سنوسي، الخبيرة الاقتصادية المعنية بالشرق الأوسط لدى "أوكسفورد إيكونوميكس": إن "زيادة تخفيضات إنتاج النفط التي اتفقت عليها أوبك وحلفاؤها في ديسمبر، وتوقعات بقاء النشاط غير النفطي ضعيفاً، ألقت بثقلها على النظرة المستقبلية لعُمان".

وبخصوص الكويت توقع الاستطلاع عجزاً في الميزانية قدره 9.2 مليارات دينار بنحو 30.3 مليار دولار، في السنة المالية التي تبدأ في الأول من أبريل.

كما توقع المحللون نمواً اقتصادياً في الكويت نسبته 0.5% في 2019، في تراجع عن توقعات بنمو قدره 1% قبل ثلاثة أشهر، وجرى تعديل نمو الناتج المحلي الإجمالي الكويتي بالخفض إلى 1.9% في 2020 من 2.2% قبل ثلاثة أشهر.

ورأى أنه تم رفع توقعات النمو في 2021 إلى 2.6% من 2.3%، وجرى خفض التوقعات لعام 2020 إلى 2.1% من 2.4%، بينما رُفعت توقعات عام 2021 إلى 2.5% من 2.3%.

مكة المكرمة