استعداداً للمونديال.. قطر تكشف خطط توسعة مطار حمد الدولي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/e2zrEn

التوسعة الجديدة تستهدف رفع السعة الاستيعابية إلى 55 مليون مسافر قبل المونديال

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 14-10-2020 الساعة 17:43

- ما التوسعة الجديدة لمطار حمد الدولي؟

توسعة كبيرة للمدرج الغربي، وبناء الجزء الشمالي من المطار.

- ما ترتيب مطار حمد الدولي حالياً؟

الأفضل في الشرق الأوسط والثالث عالمياً.

كشف الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر، الأربعاء، عن خطط توسعة مطار حمد الدولي لرفع سعته الاستيعابية إلى 55 مليون مسافر سنوياً.

وتأتي التوسعة الجديدة ضمن استعدادت قطر لاستقبال زوار مونديال كأس العالم لكرة القدم الذي ستضيفه دولة قطر في 2022 .

وقال الباكر، خلال معرض "مودي دافيت" الافتراضي للبيع بالتجزئة 2020"، إن الدوحة تعمل حالياً على إنشاء شيء خارج المألوف، مضيفاً: "سنقوم بتوسعة كبيرة للمدرج الغربي، وبناء الجزء الشمالي من المطار للوصول بسعته الاستيعابية إلى 55 مليون مسافر سنوياً".

واعتباراً من يونيو 2022، ستكون التوسعة جاهزة، بحسب الباكر، الذي قال إن هذا الأمر يمنح دولة قطر الوقت الكافي لفتح أبواب المناطق الجديدة للمسافرين والزوار قبل انطلاق المونديال.

وفور انتهاء منافسات البطولة واعتباراً من يناير 2023، سيجري استكمال التوسعة الأخيرة للمطار بما يصل بسعته الاستيعابية إلى 65 مليون مسافر سنوياً، بحسب ما نقلته صحيفة "الشرق" المحلية عن رئيس الخطوط الجوية القطرية.

وأعرب الباكر عن أمله في أن تصبح أعمال التوسعة الجديدة إحدى المقاصد السياحية لدولة قطر، وأن يصبح مطار حمد الدولي وجهة بحد ذاته في المستقبل.

وأشار إلى أن هناك ارتفاعاً في العلامات التجارية الكبرى التي ترغب في عرض منتجاتها في مطار حمد الدولي، لافتاً إلى أن المطار يوفر تجربة مميزة للمسافرين من خلال مرافقه الحديثة .

وفي أكتوبر الجاري، حاز مطار حمد الدولي، الذي يُعرف بأنه "بوابة قطر الخارجية"، جائزة "أفضل مطار"، كما فازت السوق الحرة القطرية بجائزة "أفضل بيئة بيع بالتجزئة في المطارات"، خلال حفل توزيع جوائز "ترافيل ريتيل" 2020.

وافتتح المطار في أبريل 2014، واستقبل أولى الرحلات الدولية في مايو من ذات العام، وتقدر طاقته الاستيعابية بـ80 طائرة في الساعة، ويتجاوز عدد مسافريه سنوياً 30 مليوناً، على أن يتسع لـ60 مليوناً عند اكتمال كل مراحله.

ويقوم مطار حمد الدولي الجديد على مساحة 29 كيلومتراً مربعاً، ويضم 100 مبنى موزعة على مختلف المرافق، وتبلغ ساحة المبنى الرئيسي للركاب 600 ألف متر مربع، وهو أحد أفضل المطارات في العالم.

وفي مايو 2020، حصد المطار القطري جائزة أفضل مطار بالشرق الأوسط والثالث عالمياً وفق جوائز "سكاي تراكس" العالمية للمطارات في 2020، والتي ضمّت 550 مطاراً.

مكة المكرمة