استكمالاً لهيمنة طهران.. سكة حديد تربط إيران بالعراق

تعاني السكك الحديدية العراقية الإهمال

تعاني السكك الحديدية العراقية الإهمال

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 27-12-2016 الساعة 13:32


أعلنت الشركة العامة لسكك الحديد العراقية، الثلاثاء، عن مشروع لربط سكك الحديد بإيران، مشيرة إلى تقديم عدد من الشركات العالمية عروضها للاستثمار بالمشروع.

وقال مدير إعلام الشركة العامة لسكك الحديد، عبد الستار محسن، في تصريح صحفي، إن مباحثات جرت لمد سكة حديدية بين العراق وإيران، "بعدها عرضنا هذا الخط للاستثمار، لربط (منفذ) الشلامجة (الحدودي مع إيران) بالبصرة .

وتتهم تقارير دولية وعدد من البلدان العربية والإسلامية، إيران بالهيمنة على القرار الحكومي في العراق، فضلاً عن تغذية الصراعات في المنطقة ودعم المليشيات الإرهابية بالمال والسلاح؛ في محاولة لبسط نفوذها باستخدام النار والحديد.

اقرأ أيضاً :

سليماني يلتقي قيادياً من "بي كا كا" لدعم قتالهم بالموصل

وأشار مدير إعلام الشركة العامة لسكك الحديد إلى أن "طول الخط يبلغ 32 كم، وسيعمل على تقديم خدمة كبيرة لحركة المسافرين بالقطارات بين البلدين، خاصة في موسم الزيارات الدينية والسياحة بين البلدين".

وأضاف أن "هذا الخط سيربط بخط داخلي هو (البصرة، بغداد، اليوسفية، المسيّب، كربلاء وسط العراق)، ما سيعزز حركة السياحة الدينية".

وتابع محسن: "هناك عدد من الشركات العالمية تقدمت للاستثمار في هذا المشروع الاستراتيجي، وما زلنا نستقبل العروض الاستثمارية منها".

وذكر المسؤول الإعلامي للشركة، أن المشروع "جزء من مشاريع مستقبلية لربط العراق بدول الجوار عبر سكك الحديد".

وتعاني السكك الحديدية العراقية الإهمال وعدم إجراء الصيانة بسبب الحروب التي خاضها العراق، والحصار الاقتصادي الذي فرض عليها في تسعينات القرن الماضي عقب غزو الكويت، بالإضافة إلى الفساد الإداري والمالي والسرقات المستشرية في المؤسسات الحكومة عقب الغزو الأمريكي عام 2003.

يشار إلى أن أول إدارة لسكك الحديد في العراق تشكلت في سبتمبر/ أيلول عام 1916، وكانت آنذاك تحت سيطرة الجيش البريطاني.

ويزور مئات الآلاف من الشيعة القادمين من المحافظات العراقية وإيران ودول الخليج وشرقي آسيا، خلال المناسبات الدينية (الشيعية)، المراقد المقدسة لديهم في كربلاء والنجف ومدن مثل الكاظمية ببغداد، وسامراء بمحافظة صلاح الدين.

مكة المكرمة