الأرجنتين تعلن العمل على توسيع تصدير منتجاتها للسعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XeN87M

العمل جارٍ حالياً لطرح الفرص في مجال الأعلاف الحيوانية

Linkedin
whatsapp
السبت، 21-08-2021 الساعة 11:15

كم حجم واردات السعودية من الأرجنتين؟

1.2 مليار دولار.

أبرز المنتجات التي تستوردها السعودية من الأرجنتين؟

المواد الغذائية.

كشف دبلوماسي أرجنتيني رفيع أن بلاده تجري تحركاً كثيفاً في اتجاه توسيع قاعدة قطاعات التصدير إلى السعودية لتلبية الاحتياجات الجديدة التي أوجدتها سياسات التغيير الهيكلي التي تنفذها السلطات السعودية في اقتصادها الوطني.

وأضاف مارسيلو جيلاردوني سفير الأرجنتين في الرياض، أن العمل جارٍ حالياً لطرح الفرص في مجال الأعلاف الحيوانية ولحوم الأغنام ولحوم الدواجن والأبقار، فضلاً عن الصادرات الأولية التي تشمل المنتجات الطبية والأدوية وخدمات التجارة الإلكترونية، بحسب "الشرق الأوسط" السعودية.

وأكّد جيلاردوني: "يجب مواصلة العمل للارتقاء بعلاقاتنا إلى مستوى أكثر استراتيجية، أدى الوباء إلى تأجيل خطط الزيارات رفيعة المستوى.. يجب أن نحددها في أقرب وقت ممكن؛ للتصديق على الإرادة المشتركة لتعزيز العلاقات الثنائية".

وأردف: "أصبحت الأرجنتين شريكاً كبيراً للسعودية في تعزيز ضمان الأمن الغذائي للمملكة، خاصةً أن السعودية تستورد 90% من المواد الغذائية"، لافتاً إلى أن "عملاً مكثفاً يجري حالياً لتوسيع قاعدة قطاعات التصدير وتلبية الاحتياجات الجديدة في مجال الأعلاف الحيوانية ولحوم الأغنام ولحوم الدواجن والأبقار".

وأكمل أن "العمل ماضٍ في تطوير العلامات التجارية للأغذية الأرجنتينية في سلاسل التوزيع السعودية الكبيرة، حيث يجري تنظيم أسابيع المنتجات الأرجنتينية في المتاجر الكبرى الرئيسة بهدف إضافة قيمة إلى الصادرات الغذائية الأرجنتينية".

ولفت قائلاً: "نعمل على تعزيز الصادرات الأولية في القطاعات غير التقليدية كالأدوية، وتوفير مفاعل نووي للاستخدامات الطبية، وإطلاق خدمات التجارة الإلكترونية"، مضيفاً: "كما نعمل على تقريب البلدين من خلال تحسين اتصالات النقل لكل من البضائع والركاب، وهو أمر سيؤدي إلى زيادة تدفق السياح في كلا الاتجاهين".

فيما نوه الدبلوماسي الأرجنتيني إلى أن التنمية السياحية تعتبر إحدى ركائز سياسة التغيير الهيكلي للمملكة، مشيراً إلى توقيع الأرجنتين اتفاقية بشأن التعاون بمجال السياحة في عام 2018، ما يستلزم الآن تحويلها إلى إجراءات ملموسة، بمجرد أن تسمح حالة الوباء وتخفُّ وطأة تداعياته وانتشاره عالمياً.

وبحسب بيانات الهيئة العامة للإحصاء حول التبادل التجاري بين السعودية والأرجنتين، في عام 2019، بلغ حجم صادرات المملكة قرابة 308 ملايين ريال (82.1 مليون دولار)، متراجعاً عن عام 2018 بنسبة 75%.

فيما سجلت واردات السعودية 4.7 مليارات ريال (1.2 مليار دولار)، لتحل الأرجنتين في المرتبة الـ40 بقائمة المُصدّرين للمملكة، وتسجل بذلك الطرفَ الأقوى في الميزان التجاري بين البلدين والبالغ 5.09 مليارات ريال (1.3 مليار دولار).

مكة المكرمة