الأردن يتوقع إنجاز اتفاق لتوريد الغاز الإسرائيلي بنوفمبر

الأردن يَمم وجهه إلى الغاز الإسرائيلي

الأردن يَمم وجهه إلى الغاز الإسرائيلي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-10-2014 الساعة 12:31


قال محمد حامد، وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني، إنه من المتوقع إتمام الاتفاق بين بلاده وشركة "نوبل إنرجي" في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، لإمداد المملكة بالغاز الطبيعي من حقل لوثيان الإسرائيلي.

وأوضح حامد، في مقابلة خلال قمة رويترز للاستثمار بالشرق الأوسط، "نتفاوض مع نوبل على اتفاق تزويد طويل الأمد لكن لم نحدد للآن الكميات والأسعار. نهدف قبل منتصف نوفمبر أن نتوصل لاتفاق".

وأضاف أن الأردن يرى أن الغاز الطبيعي المستخرج من الاحتياطات الضخمة قبالة الساحل الشرقي للبحر المتوسط هو الخيار المفضل للتخفيف من حدة أزمة الطاقة في المملكة بحلول نهاية العقد.

ولفت إلى أن المملكة تعمل على إنجاز اتفاقات غاز طويلة الأمد مع السلطة الفلسطينية، مشيراً إلى أن اعتماد الأردن الشديد على الغاز المصري أظهر ضرورة توفر أكثر من مصدر للطاقة، إذ إنه "من الضروري تنويع مصادر الغاز"، على حد تعبير الوزير حامد.

وتوقفت إمدادات الغاز المصري بالكامل منذ مايو/ أيار بعد أن تراجعت كثيراً منذ أعمال التخريب التي تعرضت لها شبكة خطوط الأنابيب في سيناء المصرية في عام 2011 والأزمات التي شهدتها السوق المحلية في البلاد.

ويواجه الأردن، الذي ستوفر له الاتفاقية 1.4 مليار دولار من التكاليف السنوية لواردات الطاقة، عجزاً في تأمين الكهرباء التي يزداد عليها الطلب بنسبة 7 بالمئة.

وتراكمت على شركة الكهرباء الوطنية ديون قدرها 4.7 مليار دينار (6.6 مليار دولار) بعد أن اضطرت إلى دفع ثمن الطاقة التي ولدها منتجون مستقلون للكهرباء من وقود الديزل والوقود الثقيل الأعلى تكلفة بعد تعطل إمدادات الغاز المصرية الرخيصة.

مكة المكرمة