الأولى عالمياً.. قطر تطلق منصة لعملة رقمية مدعومة بالذهب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gjn8rw

تعتمد منصة "آي-دينار" (I-DINAR) على أساس تبادل العملة الرقمية مع الذهب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 19-03-2019 الساعة 12:55

تنطلق لأول مرة في العالم أول منصة إلكترونية إسلامية لتبادل العملة الرقمية المدعومة بالذهب، تُعرف بـ"آي-دينار" (I-DINAR) من قطر.

ويطلَق هذا المشروع، اليوم الثلاثاء، خلال فعاليات المؤتمر الدولي الخامس للمال الإسلامي تحت عنوان "التمويل الإسلامي والعالم الرقمي"، الذي يبدأ أعماله 19-20 مارس الجاري، بمشاركة دولية ومحلية وإقليمية واسعة.

وتعد هذه المبادرة غير المسبوقة نتاج عمل ودراسات واجتماعات مكثفة، بين مركز قطر للمال، ومجموعة "قاف" القابضة، ومؤسسة "Ibadah Inc" الماليزية.

وتعتمد منصة "آي-دينار" (I-DINAR) في مفهومها على كونها رمزاً إلكترونياً قائماً على أساس تبادل العملة الرقمية، حيث تُدعم قيمتها الأولية البالغة ديناراً بغرام من الذهب، فهي ليست عملة رقمية فحسب، لكن لها مقابل عيني حقيقي من الذهب.

وعلى هذا النحو، لا يعد رمز (I-Dinar) الرقمي شكلاً من أشكال محفظة الذهب الإلكترونية فقط، ولكن مع التقدم الملحوظ والمستمر في تكنولوجيا سلسلة التبادل الإلكتروني، يمكن استخدام "آي-دينار" (I-DINAR) باعتباره قاسماً مشتركاً لتنفيذ وتسوية العمليات المالية وأعمال الصرف والتجارة.

وبهذا تكون قطر قدمت للعالم أجمع، والعالم الإسلامي خصوصاً، أحدث مفهوم وتكنولوجيا خاصة بتبادل العملات الإلكترونية، متميزةً عن غيرها في جودة التكنولوجيا والمعايير المطبقة، فضلاً عن أن تلك العملة تعكس قيمة حقيقية يمكن الحصول عليها في أي وقت، وتحقيق مبدأ الحفاظ على الأصول المملوكة للعميل، وسرعة تنفيذ أية عمليات مالية أو تجارية بأمان تام وطبقاً للشريعة الإسلامية.

عباس علي، المتحدث باسم مؤسسة (Ibadah Inc) الماليزية، قال إن الغرض الذي أُنشئت تلك المنصة من أجله هو تسهيل وتنفيذ العمليات المالية الرقمية متعددة المنتجات، التي تسمح بتداول "آي-دينار" (I-DINAR) مع أو مقابل أي سلع أو منتجات أخرى أو عملات مشفرة أو أي مجموعة من الحلول والأدوات المالية، وكذلك العقود المالية والتجارية من أي مكان وفي أي وقت، على مستوى العالم، بسهولة ويسر.

وأضاف: "كما أن هذا المشروع يعد ثورة تكنولوجية هائلة، لكونها أول تبادل رقمي مختلط من نوعه في العالم، مستخدماً رمزاً رقمياً مدعوماً بالذهب وله قيمة حقيقية"، بحسب ما ذكرته صحيفة "الشرق" القطرية.

وفيما يخص التطور المستقبلي لمنصة "آي-دينار" (I-DINAR) والبورصة الإلكترونية، قال خالد بن أحمد السويدي رئيس مجلس إدارة مجموعة "قاف" القابضة: "في إطار استكمال النظام الإيكولوجي للتداول الرقمي، الذي يتم إطلاقه حالياً من خلال منصة (آي- دينار I-DINAR)، يجب العمل على تطوير دور ووجود بعض المؤسسات العاملة بمجال الخدمات المالية، خاصةً البنوك المتخصصة، التي تُستخدم لتوفير الحلول والأدوات المالية اللازمة لإجراء العمليات المالية والتجارية بدقة وأمان تام، مع الأخذ في الاعتبار معايير القبول عالمياً والتطور التكنولوجي والإلكتروني الهائل وسرعته".

وأضاف: إن "دولة قطر تدعم بشكل أساسي أية أفكار أو مشاريع في فحواها الخيّر للعالم أجمع، وتحرص دائماً على أن تكون سبّاقة فيما يفيد تقدُّم البشرية وازدهارها".

وتأتي مبادرة منصة "آي-دينار" (I-DINAR)، التي عمل عليها مركز قطر للمال، برهاناً على التقدم والوعي الثقافي لدولة قطر، فضلاً عن إدراك المتغيرات والمتطلبات المستقبلية رغم كل التحديات، وهو ما يعد إنجازاً غير مسبوق على أرض الواقع لتطوير التعاون والتجارة والازدهار الاقتصادي والثروة للعالم الإسلامي، في مواجهة تحديات العصر والتطور الاقتصادي الرقمي السريع بصفة خاصة.

مكة المكرمة