الإمارات تتوعد بالرد بعد طردها من أهم موانئ جيبوتي

الرابط المختصرhttp://cli.re/GZjMdr

حكومة جيبوتي أممت حصة الإمارات في محطة "دوراليه"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 12-09-2018 الساعة 09:49

أعلنت شركة موانئ دبي العالمية أنها ستواصل اتخاذ "جميع الإجراءات القانونية" للدفاع عن حقوقها، بعد تأميم الحكومة الجيبوتية حصتها في ميناء "دوراليه" الذي يعد أحد أضخم موانئ الحاويات في أفريقيا.

وأكدت موانئ دبي في بيان لها اليوم الأربعاء، "مواصلتها اللجوء إلى كافة الإجراءات القانونية للدفاع عن حقوقها، كمُساهمة وصاحبة امتياز في شركة المشروع المشترك لمحطة دوراليه للحاويات في جيبوتي، والتصدي لتجاهل الحكومة الجيبوتية الصارخ لسيادة القانون وعدم احترامها للعقود والاتفاقات التجارية".

والاثنين الماضي أعلنت حكومة جيبوتي تأميم ثلثي محطة دوراليه للحاويات، وهي نسبة تمثل حصة ميناء جيبوتي فيها، مع تصاعد النزاع مع موانئ دبي العالمية الإماراتية.

وبينت الحكومة الجيبوتية أنها "المفاوض الوحيد مقابل موانئ دبي"، موضحة أن "أحد الحلول التي تراها مناسبة مع الشركة الإماراتية هو الحصول على تعويض مالي عادل".

ويأتي قرار التأميم بعد أيام من إعلان موانئ دبي عن إصدار محكمة لندن للتحكيم الدولي أمراً قضائياً يمنع شركة "بورت جيبوتي أس إيه"، المسؤولة عن إدارة "ميناء دوراليه" للحاويات، من إلغاء الاتفاقية مع موانئ دبي.

وفي 2014، رفعت حكومة جيبوتي دعاوى تتهم "موانئ دبي" بتقديم مبالغ مالية غير شرعية إلى رئيس هيئة الميناء والمنطقة الحرة في البلاد، عبد الرحمن بوريه، لتأمين الحصول على الامتياز الخاص بمحطة "دوراليه" للحاويات.

ووفق الإحصائيات الرسمية الجيبوتية، فإن موانئ البلاد تشهد يومياً عبور تسعين سفينة، تمثل القادمة من آسيا 59% منها، في حين تمثل السفن القادمة من أوروبا 21%، ومن القارات الأخرى بما فيها أفريقيا 16%.

وتكتسي جيبوتي أهمية استراتيجية نظراً لأنها مطلة على باب المندب الذي يمثل طريقاً رئيسياً للتجارة البحرية من آسيا والخليج إلى أوروبا. وأقامت عدة دول -بينها الولايات المتحدة وفرنسا وإسبانيا والسعودية واليابان والصين- قواعد عسكرية فيها.

مكة المكرمة