الإمارات تستغرب إدراج مطاراتها بقرار حظر الإلكترونيات

مطارات الإمارات وناقلاتها الوطنية حظيت بشهادات عالمية

مطارات الإمارات وناقلاتها الوطنية حظيت بشهادات عالمية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-03-2017 الساعة 08:50


قال وزير الاقتصاد ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات، إن إدراج مطارات بلاده ضمن لائحة الولايات المتحدة، التي منعت المسافرين من حمل الأجهزة الإلكترونية الأكبر حجماً من الهاتف الخلوي، لا يتوافق مع الأداء المتميز لصناعة الطيران في الإمارات؛ لتميزها عالمياً بحسب شهادات الخبرة الدولية.

ونقلت صحيفة "الخليج"، السبت، عن المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، قوله: "نرى أن هذا الإجراء لا يتوافق مع الأداء المتميز لصناعة الطيران في الإمارات، حيث إن الدولة حاصلة على المرتبة الأولى عالمياً ضمن التصنيف الدولي للبرنامج العالمي للتدقيق، الصادر عن منظمة الطيران المدني الدولي في 2016، كما حصلت المطارات والناقلات الوطنية على اعتراف وشهادات تميز من دول العالم المختلفة، وبالخصوص من الولايات المتحدة وأوروبا وأستراليا ودول أخرى تشهد على مكانة الدولة في إدارة ممارسات الطيران، وعلى رأس هذه الممارسات أمن وسلامة الطيران المدني".

وأضاف: "هذه الإنجازات والشهادات مثبتة ومعروفة عالمياً من خلال الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين الإمارات والدول الأخرى، ومن ضمنها الولايات المتحدة".

اقرأ أيضاً :

"العبادي من واشنطن: المواجهة مع "داعش" في المراحل الأخيرة

من جهته قال سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني: إن "الإدارة الأمريكية لم تقم قبل إصدارها لهذا القرار بالتنسيق المسبق معنا، وكان من المفترض أن تتم مناقشة الموضوع، وتبادل المعلومات الأمنية المتوفرة، حسب الممارسات المعتمدة عالمياً".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قررت منع ركاب الرحلات القادمة إليها من 8 دول في الشرق الأوسط من اصطحاب الأجهزة الإلكترونية الشخصية الأكبر حجماً من الهواتف المحمولة معهم في مقصورة الطائرة، ابتداءً من 21 مارس/آذار الجاري.

وشمل قرار الحظر قطر، والسعودية، والكويت، والإمارات، وتركيا، ومصر، والأردن، والمغرب، وسيطبّق على خطوط الطيران المصرية، والأردنية، والتركية، والسعودية، والكويتية، والمغربية، والقطرية، والإماراتية، وطيران الاتحاد.

مكة المكرمة