الإمارات تعيد تشكيل مجلس إدارة المصرف المركزي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5P2oxB

تم تعيين الشيخ منصور بن زايد رئيساً له

Linkedin
whatsapp
الخميس، 16-07-2020 الساعة 13:45

أصدر رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، اليوم الخميس، مرسوماً اتحادياً بإعادة تشكيل مجلس إدارة المصرف المركزي برئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وذلك فيما بدا كخطوة لمواجهة آثار جائحة كورونا.

وبحسب وكالة "وام" الرسمية، فقد نص المرسوم على تعيين عبد الرحمن صالح آل صالح، نائباً لرئيس البنك، وعبد الحميد محمد سعيد، محافظاً. كما تم تعيين يونس حاجي الخوري، وخالد محمد سالم بالعمى، وخالد أحمد حميد الطاير، وعلي محمد بخيت الرميثي، أعضاءً بمجلس الإدارة.

وتأسس "مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي" بموجب القانون الاتحادي رقم 10 لسنة 1980 كمؤسسة عامة، ويعمل على تعزيز الاستقرار النقدي والمالي وكفاءة النظام المالي، وحماية المستهلكين، من خلال الإشراف والرقابة الفعالة التي تساهم في دعم النظام الاقتصادي المستدام.

ومن بين أهم أهدافه الحفاظ على استقرار العملة الوطنية في إطار النظام النقدي، والمساهمة في تعزيز وحماية الاستقرار المالي بالدولة، وضمان الإدارة الرشيدة لاحتياطياته الأجنبية.

ويضطلع المصرف بمسؤوليات وضع وتنفيذ السياسة المالية بالتماشي مع الأجندة الوطنية، وممارسة امتياز إصدار العملة الوطنية وتنظيم الأنشطة المالية المرخصة، ووضع الأحكام والأسس الخاصة بها.

كما يقوم بتحديد الممارسات الاحترازية اللازمة لممارسة مهامها، ووضع الأنظمة والمعايير المناسبة لحماية عملاء المنشآت المالية المرخصة، ومراقبة الوضع الائتماني في الدولة، والمساهمة في تحقيق نمو متوازن للاقتصاد الوطني.

ويدير المصرف المركزي الاحتياطيات الأجنبية، للاحتفاظ في جميع الأوقات باحتياطيات كافية من الأصول بالعملة الأجنبية لتغطية القاعدة النقدية وتنظيم البنية التحتية المالية وتطويرها في الدولة، ومن ضمنها أنظمة الدفع الإلكتروني، والعملة الرقمية وتسهيلات القيمة المخزنة.

وكان برنامج التحقيقات الاستقصائية "ما خفي أعظم"، الذي تعرضه شبكة "الجزيرة"، قد كشف هذا الأسبوع، أن الملياردير الهندي الهارب والمتهم بالفساد بي آر شيتي، كان جزءاً من شبكة تدير استثمارات لصالح الشيخ منصور بن زايد.

وسجّل الاقتصاد الإماراتي تباطؤاً ملحوظاً، بسبب تداعيات فيروس كورونا، وتوقَّع البنك الدولي أن ينكمش بنسبة 4.3%، على خلفية التراجع الملحوظ في القطاع غير النفطي، الذي كان يواجه مشكلات كبيرة بالأساس قبل ظهور كورونا

مكة المكرمة