الإمارات.. صرف 10 مليارات درهم لدعم أكثر من 10 آلاف مواطن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B3zWwX

ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

Linkedin
whatsapp
السبت، 27-11-2021 الساعة 14:39

من المشمولون بالحزمة؟

  • أسر متوفين ومتقاعدين من ذوي الدخل المحدود.
  • صرف قروض سكنية وأراضٍ سكنية ومساكن.
  • إعفاءات من سداد مستحقات القروض السكنية.

- كم خصص للحزمة؟

  • 10 مليارات درهم (2.7 مليار دولار).
  • استفاد منها 10,032 مواطناً ومواطنة في إمارة أبوظبي.

أمر ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بصرف 10 مليارات درهم (2.7 مليار دولار)، لدعم أكثر من 10 آلاف مواطن من سكان العاصمة أبوظبي.

ووفق ما أوردت "وكالة أنباء الإمارات" (وام)، اليوم السبت، يشمل توجيه ولي العهد صرف قروض سكنية وأراضٍ سكنية ومساكن، وإعفاء أسر متوفين ومتقاعدين من ذوي الدخل المحدود من سداد مستحقات القروض السكنية بقيمة إجمالية بلغت 10 مليارات درهم (2.7 مليار دولار) استفاد منها 10,032 مواطناً ومواطنة في إمارة أبوظبي".

يأتي اعتماد الحزمة الثالثة من المنافع السكنية والإعفاءات لهذا العام تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 50.

وبحسب "وام"، فإن هذه الحزمة من المنافع تسهم في "ضمان الاستقرار الاجتماعي وتعزيز مستويات المعيشة والحياة الكريمة للمواطنين، وتعزيز دورهم في الإسهام في دفع عجلة التنمية في المجتمع".

كما جاءت هذه الحزمة "تنفيذاً لتوجيهات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ضمن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية "غداً 21 "، ومضاعفة موافقات القروض السكنية للمواطنين"، وفق "وام".

والأربعاء الماضي، أعلن "صندوق معالجة الديون المتعثرة" في الإمارات، قيام 20 بنكاً ومصرفاً ومؤسسة تمويل بإعفاء 4511 مواطناً من مديونياتهم، بقيمة إجمالية تبلغ أكثر من مليار و157 مليوناً و388 ألف درهم (أكثر من 320 مليون دولار)، وذلك تنفيذاً لأمر أصدره رئيس البلاد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وفي مارس الماضي، أطلقت الإمارات خطة تنموية كبيرة بمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيسها، وتشمل الخطة العديد من البرامج والمبادرات الرامية لتنويع الاقتصاد وجذب الاستثمارات وتطوير القوى البشرية المحلية.

وكان وزير الاقتصاد الإماراتي عبد الله بن طوق المري، قال مؤخراً إن القطاع الخاص في دولة الإمارات شهد معدلات تعافٍ أفضل من المتوقع، مؤكداً أن الوظائف المعلنة استعادت مستويات ما قبل الجائحة.

وأشار إلى أن دولة الإمارات تعد حالياً من بين أفضل الدول في تحقيق التعافي السريع، والانتقال إلى مرحلة ما بعد جائحة "كوفيد-19"، وهو ما توضحه العودة إلى الحياة الطبيعية بصورة شبه كاملة، ومعدلات الإصابة المنخفضة، وزيادة زخم الأنشطة التجارية، ومعدلات التطعيم المرتفعة، والنمو المتواصل في قطاعات النقل واللوجستيات والتجارة والطيران والسياحة والتجزئة.

مكة المكرمة