الإمارات.. مؤشر مديري المشتريات يسجل تراجعاً طفيفاً في أغسطس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pZAZW2

القراءة تشير إلى مواصلة تحسن قطاع المشتريات الإماراتي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 05-09-2021 الساعة 13:04

ما هي آخر قراءة لمؤشر مديري المشتريات الإماراتي؟

53.8 نقطة في أغسطس منخفضاً من 54 نقطة في يوليو.

ما هي الأمور التي يستند عليها قياس مؤشر مديري المشتريات؟

الطلبيات الجديدة ومستويات المخزون والإنتاج وحجم تسليم المُوردين، وبيئة التوظيف والعمل.

 

قالت مؤسسة "أي اتش اس" ماركت العالمية للأبحاث، اليوم الأحد، إن مؤشر مديري المشتريات في الإمارات تراجع بشكل طفيف خلال أغسطس الماضي، مع بقاء البلاد في حالة انتعاش.

وسجل مؤشر مديري المشتريات الرئيسي في الإمارات، بحسب المؤسسة، 53.8 نقطة خلال الشهر الماضي، منخفضاً من 54 نقطة في يوليو السابق.

وتشير القراءة إلى ثاني أسرع تحسن في أحوال القطاع الخاص الإماراتي في أكثر من عامين.

ويعني ارتفاع المؤشر عن مستوى 50 نقطة، أن هناك توسعاُ في النشاط، أما الانخفاض أدناه فيعني أن ثمة انكماشاً.

وقالت المؤسسة في تقريرها: "مع انتعاش الاقتصاد، قامت الشركات بزيادة مستويات التوظيف لديها إلى أقصى حد منذ يناير 2018".

ولفتت إلى أن استمرار عدم اليقين بشأن الوباء، يعني أن الثقة تجاه الإنتاج المستقبلي ما تزال ضعيفة.

ورغم بقاء تضخم تكلفة مستلزمات الإنتاج، قوياً، خفضت الشركات أسعار الإنتاج لأول مرة منذ مايو الماضي.

وارتفعت الطلبات الجديدة للشهر السادس على التوالي، على الرغم من تراجع معدل النمو بشكل طفيف عن أعلى مستوى في يوليو الماضي.

كما واصلت المبيعات المحلية في الارتفاع، في حين انخفضت مبيعات الصادرات للشهر الرابع على التوالي.

وأشار التقرير إلى انخفاض الطلب الأجنبي بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في بعض المناطق، وصعوبات نقل البضائع بسبب مشكلات الشحن.

وتراجعت ثقة الشركات تجاه الإنتاج المستقبلي مرة أخرى في أغسطس، لتصل إلى أدنى مستوى لها في خمسة أشهر، وفق التقرير.

ويستند مؤشر مديري المشتريات، على خمس ركائز رئيسة، هي الطلبيات الجديدة ومستويات المخزون والإنتاج وحجم تسليم المُوردين، وبيئة التوظيف والعمل.

مكة المكرمة