"الاستثمار العماني" يطلق مبادرة لأكثر من 4800 وظيفة وتدريب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JnRM9q

ستسهم المبادرة في ملف تشغيل المواطنين

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 07-07-2021 الساعة 12:21

على كم مرحلة ستطبق المبادرة؟

3 مراحل.

من تستهدف المبادرة بشكل أساسي؟

الخريجين من درجة الدبلوم والبكالوريوس والماجستير.

أطلق جهاز الاستثمار العماني بالتعاون مع وزارة العمل مبادرة تتضمن أكثر من 4800 فرصة وظيفية وتدريبية في مجموعة من الشركات المملوكة له.

وذكر جهاز الاستثمار، في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، يوم الثلاثاء، أن المبادرة التي تنفذ على ثلاث مراحل خلال العام الجاري تتضمن فرصاً وظيفية مباشرة، وفرصاً تدريبية مقرونة بالتشغيل، وأخرى للتدريب على رأس العمل، إلى جانب فرص تدريبية تسهم في صقل مهارات المتدربين، وتكسبهم المهارات والخبرات التي تهيئهم للانخراط في العمل.

كما تستهدف المبادرة الخريجين من درجة الدبلوم والبكالوريوس والماجستير من مختلف التخصصات، والمسرّحين من العمل، وأصحاب دبلوم التعليم العام، وكذلك ما دون دبلوم التعليم العام.

وأشار الجهاز إلى أن هذه المبادرة تأتي انطلاقاً من حرصه والشركات المملوكة له على مواصلة الالتزام بالمسؤولية نحو المجتمع عبر السعي إلى توفير فرص وظيفية وتدريبية.

وأضاف أنه سيسهم في ملف تشغيل المواطنين، الذي يعد ضمن الأولويات الوطنية المهمة المتسقة مع توجهات الرؤية المستقبلية "عمان 2040" ومستهدفاتها المختلفة، إيماناً منها بالكوادر الوطنية وضرورة تدريبها وتنمية قدراتها وتمكينها في سوق العمل.

وترتكز المبادرة على عدة أولويات؛ تتمثل أبرزها في دخل الأسرة والحالة الاجتماعية وموقع العمل، حيث قامت بعض الشركات المملوكة للجهاز بإعلان بعض الفرص الوظيفية والتدريبية وآلية التسجيل فيها مؤخراً، بينما سيقوم البعض الآخر بإعلان ذلك لاحقاً عبر منصاتها الخاصة، وفقاً لخطة المبادرة المعدة بالتنسيق مع وزارة العمل.

وفي نوفمبر 2020، أطلق سلطان عُمان، هيثم بن طارق، مشروع جهاز الاستثمار العماني، بهدف إعادة هيكلة وإدارة بعض المشروعات لتحقيق عوائد أكبر، وذلك في إطار خطة تنويع الاقتصاد الوطني.

وتعهد سلطان عُمان، في مايو الماضي، بتوفير 32 ألف وظيفة، ودعم شركات القطاع الخاص التي توظف العمانيين، في محاولة لتهدئة الشارع العماني الذي شهد مظاهرات لأول مرة تطالب بتوفير فرص عمل.

وكانت الحكومة العُمانية وجهت الشركات المملوكة للدولة في بداية الجائحة نحو توطين الوظائف وإحلال العمالة المحلية محل الوافدين، في مسعى لتقليص البطالة بين العمانيين التي تتجاوز 10%.

مكة المكرمة