"الاستهلاك" يرفع مديونية السعوديين للبنوك إلى 94 مليار دولار

القروض بلغت أعلى قيمة لها منذ خمس سنوات

القروض بلغت أعلى قيمة لها منذ خمس سنوات

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-01-2018 الساعة 13:42


تجاوز إجمالي قيمة القروض الاستهلاكية التي يدين بها السعوديون لبنوكهم الـ 350.7 مليار ريال سعودي، أي ما يناهز 94 مليار دولار أمريكي.

وتعدّ هذه النسبة العليا من نوعها خلال السنوات الخمس الأخيرة، ويتعلّق الأمر بثلاثة أنواع من القروض؛ وهي قصيرة المدى تؤدّى في أقل من سنة، ومتوسطة المدى تؤدّى ما بين سنة وثلاث سنوات، وأخرى طويلة المدى تؤدّى في مدة أكثر من ثلاث سنوات.

وبحسب تقرير حديث لمؤسّسة النقد العربي السعودي، نشرته جريدة عكاظ السعودية، فإن البنوك المحلية تطالب السعوديين بأداء 122.93 مليار ريال سعودي، أي ما يناهز الـ 33 مليار دولار أمريكي.

اقرأ أيضاً :

السعودية تودع ملياري دولار في البنك المركزي اليمني

ويتعلّق الأمر باستحقاقات مالية قصيرة الأجل، لا تتجاوز مدتها سنة واحدة، قدمتها المصارف التجارية كتسهيلات للأشخاص الطبيعيين بهدف تمويل احتياجاتهم الشخصية والاستهلاكية ولأغراض غير تجارية.

وبلغت استحقاقات القروض الشخصية متوسّطة الأجل، على الأفراد، من سنة إلى 3 سنوات، قيمة 86.53 مليار ريال سعودي، أي ما يعادل 23 مليار دولار أمريكي.

وفيما يتعلق بالقروض الشخصية طويلة المدى (أكثر من 3 سنوات)، فقد بلغت قيمتها 141.24 مليار ريال سعودي، أي ما ينهاز 37 مليار دولار سعودي.

اقرأ أيضاً :

السعودية تتجه للاقتراض من بنوك دولية لتغطية عجزها

وتعيش السعودية على وقع ارتفاعات متتالية في الأسعار، شملت المحروقات ومجموعة من المواد الاستهلاكية الأساسية.

وكشفت الإجراءات السعودية الأخيرة، التي ترتّب عليها غلاء في الأسعار، وخصوصاً على مستوى المحروقات، عن هشاشة لدى معظم الأسر السعودية، وعدم القدرة على مواجهة التقلّبات الاقتصادية الناتجة عن قرارات ساسة البلاد.

وبحسب المعطيات التي تكشف عنها الحكومة السعودية بخصوص المستفيدين من "حساب المواطن"، سواء في دفعته الأولى أو الثانية، فإن عدد المتضرّرين من الإجراءات الاقتصادية قد تجاوز ثلثي السعوديين، الشيء الذي دفع هؤلاء إلى مدّ أيديهم للدولة بغرض الاستفادة من الإعانات التي ستقدمها من خلال "حساب المواطن".

ويبلغ العدد الإجمالي للمستحقين نحو 21.6 مليون سعودي، من أصل 31 مليوناً، عدد سكان السعودية، أي أكثر من الثلثين، بحسب معطيات رسمية.

مكة المكرمة