الاعتقالات في السعودية تهبط ببورصة المملكة

تأثرت السوق الإماراتية بالاعتقالات التي طالت رجال أعمال أبرزهم الوليد بن طلال

تأثرت السوق الإماراتية بالاعتقالات التي طالت رجال أعمال أبرزهم الوليد بن طلال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-11-2017 الساعة 12:01


أطاحت الاعتقالات التي جرت في الرياض، ليلة السبت/الأحد الماضية بالبورصة السعودية والإماراتية، عند افتتاح الأسواق، صباح الأحد.

وهبط المؤشر السعودي 1% بعد 25 دقيقة من بدء التعاملات وتراجع 155 سهماً مقابل ارتفاع 15 سهماً فقط، كما هوى سهم شركة الاستثمار المملكة القابضة 9.9%، وهي مملوكة للأمير الوليد بن طلال أحد من شملتهم حملة الاعتقالات.

وانخفض سهم الشركة الوطنية للتصنيع 1.3%، وتملك شركة المملكة 6.2% في الشركة، ولها حصة 16.2% في البنك السعودي الفرنسي الذي هبط 2.8%.

لكن معظم السوق أفلت من الخسائر الحادة، ولم يطرأ تغير يذكر على بعض الأسهم القيادية، مثل الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) التي خسر سهمها 0.2% فقط.

اقرأ أيضاً :

السعودية تحتجز الوليد بن طلال ووزير المالية السابق

كما تأثرت السوق الإماراتية بالاعتقالات التي طالت رجال أعمال أبرزهم الوليد بن طلال ووزراء وأمراء، بعد أن أمر الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء السبت، بإنشاء لجنة جديدة لمكافحة الفساد، يرأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إذ هبط مؤشر دبي 0.9%.

ويقول محللون لوكالة "رويترز" إن الأنباء أثارت قلقاً في البورصة لأن رجال الأعمال الذين تشملهم التحقيقات قد يضطرون في نهاية المطاف لبيع ما بحوزتهم من أسهم، مما سيقود لهبوط الأسعار مؤقتاً على الأقل، وقد تقل الاستثمارات الجديدة لرجال الأعمال في السوق.

لكن في نفس الوقت، توقع محللون أن يرحب المستثمرون في النهاية بإمكانية أن تعزز التحركات الأخيرة مكانة الأمير محمد بن سلمان، وتقلص عدم التيقن إزاء سلطاته، الأمر الذي سيؤدي إلى تسريع خُطا الإصلاح الاقتصادي متمثلاً في الخصخصة ومشروعات التنمية.

مكة المكرمة