البرازيل قد تخسر الأسواق الإسلامية إذا نقلت سفارتها للقدس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GmQ8bW

صدرت البرازيل عام 2017 اللحوم للدول العربية بأكثر من 3.5 مليارات دولار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 21-01-2019 الساعة 12:34

تخاطر البرازيل، أكبر دولة مصدّرة للحوم الحلال في العالم، بخسارة موقعها الرائد هذا، في حال أقدمت على نقل سفارتها لدى "إسرائيل" من "تل أبيب" إلى القدس المحتلة، في ظل تحذيرات عربية وإسلامية.

وحاولت وزيرة الزراعة البرازيلية، تيريزا كريستينا،  في حديث لصحيفة "فايننشيال تايمز"، تهدئة المخاوف بهذا الصدد. 

وقالت: "الأسواق الإسلامية مهمة، ونحن بحاجة إلى فتح المزيد منها في آسيا، حيث توجد بلدان نتطلع إلى دخولها وبينها إندونيسيا، التي يتجاوز تعداد سكانها 200 مليون نسمة".

وأضافت: "لا تستطيع البرازيل قتال أحد، ونحن دولة ودودة".

ويسعى رئيس البرازيل الجديد، جايير بولسونارو، لنقل سفارة بلاده إلى القدس، وسط تحذيرات من شركات اللحوم البرازيلية من مقاطعة إسلامية قد تزعزع هيمنة البرازيل على سوق الحلال.

وصدّرت البرازيل في 2017 لحوم أبقار ودواجن إلى الدول العربية بأكثر من 3.5 مليارات دولار، وبلغ فائض تجارتها مع الدول العربية في العام نفسه نحو 7.1 مليارات دولار، بالمقابل تصب تجارتها مع "إسرائيل" في مصلحة الأخيرة، حيث بلغ عجز الميزان التجاري للبرازيل معها 419 مليون دولار.

والشهر الماضي أرسل الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، رسالة إلى الرئيس البرازيلي عبّر فيها عن قلقه بشأن نقل السفارة، في حين حذر رئيس غرفة التجارة العربية-البرازيلية، روبنز هانون، من "انتقام الدول العربية"، وهو ما سيهدد منتجات اللحوم الحلال البرازيلية.

مكة المكرمة