البنك الدولي: قطاعات السعودية غير النفطية تتعافى بشكل كبير من الجائحة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Xe9EBy

التعافي من كورونا أدى إلى تعافي الاقتصاد السعودي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 17-10-2021 الساعة 11:17

- ما دليل تعافي القطاعات غير النفطية؟

نمو موسمي بنسبة 4.9% و-0.5% في الربعين الأول والثاني على التوالي.

- كم سيبلغ النمو مع عملية التعافي؟

ستصل إلى 2.4% في 2021، و4.9% في 2022.

أظهر الاقتصاد السعودي دلائل على تعافيه بشكل كبير من تداعيات جائحة كورونا في النصف الأول من العام الجاري 2021.

وبحسب ما أوردت صحيفة "الاقتصادية"، اليوم الأحد، قال عصام أبو سليمان، المدير الإقليمي لدول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البنك الدولي: "إن القطاعات غير النفطية سجلت دلائل تعاف أفضل مما هو متوقع مع تخفيف التدابير الاحترازية".

وأضاف أن هذا التعافي أدى إلى دعم الطلب المحلي، مع معدل نمو موسمي بنسبة 4.9% و-0.5% في الربعين الأول والثاني على التوالي.

وأشار إلى أن قطاع النفط استرد بعضاً من خسائره خلال الربع الثاني من 2021 على خلفية الخفض الطوعي لإنتاج النفط بنسبة مليون برميل يومياً، الذي دام من فبراير إلى أبريل الماضيين.

ولفت إلى أن عملية التعافي ستتواصل مع بلوغ معدل النمو 2.4% في 2021، و4.9% في 2022.

ومن المتوقع أن ينمو قطاع النفط بنسبة -0.3% في 2021، إثر مسار "أوبك+" المتفق عليه لمستويات الإنتاج حتى ديسمبر المقبل، وأن يقفز بشكل ملحوظ في 2022 مع انتهاء اتفاق خفض إنتاج "أوبك+" كما جرى الإعلان عنه.

وقال أبو سليمان: "بما أن برنامج التلقيح يكتسب زخماً إضافياً ويتم تخفيف القيود المرتبطة بفيروس كورونا، ستواصل القطاعات غير النفطية مسار نموها، الذي يقدر له أن يبلغ 4% في 2021، و3.3% في 2022".

وبدأت السعودية تخفيف القيود الخاصة بمواجهة فيروس "كورونا" والاقتراب من بدء العودة إلى الحياة الطبيعية إثر تلقيح أكثر من نصف السكان بجرعتين.

وتخطت جرعات لقاح "كورونا" المعطاة في المملكة منذ بدء التطعيم 43 مليون جرعة تم إعطاؤها حتى الآن عبر أكثر من 587 موقعاً للتطعيم في جميع مناطق المملكة.

وبلغ عدد من تلقوا التطعيم بجرعة واحدة أكثر من 23 مليوناً و800 ألف شخص من سكان المملكة، وصلت نسبتهم إلى 67%، فيما بلغ عدد من تلقوا الجرعتين أكثر من 20 مليون شخص بلغت نسبتهم أكثر من 56%.

مكة المكرمة