البنك الدولي يتوقع انتعاش النمو بدول الخليج في 2021

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b4daRm

مع تلاشي الوباء واستئناف الاستثمار

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 05-06-2020 الساعة 16:22

- ما هي توقعات البنك الدولي لسعر برميل النفط في عام 2021؟

42 دولاراً.

توقع البنك الدولي انتعاش النمو في دول مجلس التعاون الخليجي عام 2021، مع تلاشي الوباء واستئناف الاستثمار، ومن ضمنها الاستثمارات الضخمة في البنية التحتية الأساسية.

ونقلت صحيفة "الرياض" السعودية، عن المدير الإقليمي للبنك الدولي لدول مجلس التعاون الخليجي، عصام أبو سليمان، قوله، إنه من المتوقع دعم السياسة المالية على نحو كبير على المدى القريب.

وأضاف: "أما على المدى المتوسط إلى الطويل فيتعين على دول مجلس التعاون الخليجي مواصلة دفع برامج التنوع الاقتصادي الخاصة بها".

ورغم أن النمو الشامل قد يبدو مرتفعاً أثناء فترة الانتعاش، فإن هناك تأثيراً أساسياً ضئيلاً، حيث يصبح مستوى النشاط الاقتصادي أدنى من المستوى الذي كان من المتوقع الوصول إليه لو لم تحدث الأزمة لبعض الوقت.

وفيما يتعلق بأسعار النفط قال أبو سليمان: "بلغت توقعات البنك الدولي الأخيرة لمتوسط أسعار النفط 35 دولاراً للبرميل في عام 2020 إلى 42 دولاراً للبرميل في عام 2021".

وأضاف: "من المتوقع أن تنتعش هذه الأسعار بشكل تدريجي من مستوياتها المنخفضة الحالية قبل أن ترتفع بقوة في العام المقبل والتي ستعد من بين أضعف حالات انتعاش انهيار الأسعار في التاريخ. وتعكس هذه التوقعات هبوطاً متوقعاً في عملية الطلب على النفط بحوالي 10 في المئة (9.3 ملايين برميل في اليوم)، وهو ما لم يحدث من قبل في التاريخ".

وذكر أن البنك الدولي يتوقع أن تتأثر دول مجلس التعاون الخليجي بشكل سلبي نتيجة التطورات الأخيرة في أسعار النفط، مع وجود عجز مالي أكبر متوقع، ونقص أكبر في أرصدتها الخارجية خلال هذا العام.

وتعتمد القدرة على تمويل صدمة أسعار النفط إلى حد كبير على الحيز المالي المتاح، حيث تمتلك بعض دول مجلس التعاون الخليجي احتياطيات مالية أكبر من غيرها، مما يمنحها ميزة تقسيم التسوية على فترات أطول.

وعلى المدى الطويل يمكن لدول مجلس التعاون الخليجي التغلب على هذه القضية من خلال تسريع عملية التنوع المالي "بتطوير المزيد من مصادر الإيرادات غير النفطية"، والتنوع الاقتصادي "ببناء محفظة أكثر تنوعاً من رأس المال البشري ورأس المال الطبيعي والبنية التحتية لاستكمال الكربون الحالي- قاعدة الأصول المكثفة".

مكة المكرمة