البنك المركزي المصري يغلق 10 شركات صرافة مدة عام

يلقي البنك المركزي باللوم على السوق السوداء في زيادة الضغط على العملة

يلقي البنك المركزي باللوم على السوق السوداء في زيادة الضغط على العملة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 03-08-2016 الساعة 09:37


قرر البنك المركزي المصري غلق عشر شركات صرافة لمدة عام بسبب تلاعبها في سوق الصرف والمضاربة على العملات الأجنبية بالسوق السوداء، حسبما نقلت رويترز عن مصدر في البنك الثلاثاء.

وقال المصدر إن ممارسات تلك الشركات شكلت "ضرراً على الاستقرار الاقتصادي في البلاد".

وتعاني مصر في وارداتها من نقص في الدولار منذ انتفاضة 2011، وما أعقبها من قلاقل أدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب، وهما مصدران رئيسيان للعملة الصعبة.

ودفع هذا النقص الشديد الشركات والأفراد العاجزين عن الحصول على الدولار من النظام المصرفي للجوء إلى السوق السوداء، حيث يمكنهم شراء العملة بسعر مرتفع آخذ في الزيادة.

وتحسن سعر صرف الجنيه المصري في السوق السوداء، يوم الثلاثاء، ليسجل 12.30 إلى 12.70 جنيهاً للدولار، مقارنة بمستويات غير مسبوقة دارت بين 13 و13.25 جنيهاً الأسبوع الماضي.

ويلقي البنك المركزي باللوم على السوق السوداء في زيادة الضغط على العملة التي يجد صعوبة في الدفاع عنها. وانكمشت الاحتياطيات الأجنبية لمصر من 36 مليار دولار تقريباً قبل ثورة يناير 2011، إلى نحو 17.5 مليار دولار في يونيو/حزيران. ويعمل في مصر 115 شركة صرافة، وسبق أن ألغى البنك المركزي تراخيص 23 شركة صرافة بشكل نهائي.

مكة المكرمة