التوترات والعجز يقودان تصنيف "أرامكو" السعودية للانخفاض

بحسب وكالة "فيتش"
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lx38w9

السعودية فقدت نحو 5.7 ملايين برميل يومياً من الإنتاج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-10-2019 الساعة 22:23

أعلنت وكالة "فيتش"، الاثنين، أنها خفضت التصنيف الائتماني لشركة "أرامكو" السعودية من (A+) إلى (A).

وذكرت "فيتش" (مقرها نيويورك)، في بيان أصدرته، أن "خفض التصنيف أخذ في الاعتبار التوترات الجيوسياسية المتزايدة في المنطقة، وكذلك استمرار عجز الموازنة في البلاد من بين عوامل أخرى".

وفي نهاية سبتمبر الماضي، خفضت "فيتش" تصنيف السعودية إلى "A" من "A+" مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وجاء خفض التصنيف السيادي في أعقاب الهجوم بطائرات من دون طيار وصواريخ على البنية التحتية المحلية لشركة أرامكو السعودية، في 14 سبتمبر الماضي، ما أدى إلى توقف قصير لأكثر من نصف إنتاج الشركة من النفط.

وتسبب الهجوم بخسارة هائلة للاقتصاد السعودي، وصلت إلى نحو 5.7 ملايين برميل يومياً من الإنتاج، حيث تبنت جماعة الحوثي اليمنية الهجوم، في الوقت الذي اتهمت فيه الرياض وواشنطن إيران بشنه وهو ما نفته طهران معتبرة أنه بلا دليل.

وسبق أن قدرت "فيتش" أن الهجوم "سيكون له تأثير محدود جداً على الأداء التشغيلي والمالي لشركة أرامكو السعودية في 2019".

فيما ترى الوكالة أن "الشركة أثبتت أنها قادرة على التعامل بكفاءة مع الحالات الطارئة".

وفي 17 من الشهر الماضي، عادت إمدادات النفط السعودية بشكل طبيعي، لما كانت عليه قبل الهجوم على معملين تابعين لشركة "أرامكو".

وسبق لوزارة المالية السعودية أن شككت في إعلان "فيتش" خفض التصنيف الائتماني للمملكة، مشيرة إلى أن ما تضمنه تقرير الوكالة آنذاك لا يعكس دلالات استجابة المملكة السريعة في التعامل مع هجمات أرامكو.

وبحسب بيانات منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، بلغ متوسط إنتاج السعودية النفطي في أغسطس 2019، نحو 9.8 ملايين برميل يومياً.

مكة المكرمة