الحكومة الغامبية: الرئيس السابق سرق 362 مليون دولار شخصياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GJ55D1

وصل إلى السلطة بانقلاب عسكري عام 1994

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 30-03-2019 الساعة 10:06

قال وزير العدل في غامبيا إن الرئيس السابق "يحيى جامع" سرق بشكل شخصي، 362 مليون دولار على الأقل، من الدولة خلال فترة حكمه التي استمرت 22 عاماً، وذلك بعد تحقيق استمر عامين تقريباً.

وفرَّ "جامع"، الذي استولى على السلطة بانقلابٍ عام 1994، من غامبيا في عام 2017 إلى المنفى في غينيا الاستوائية بعد دخول قوة إقليمية من غربي أفريقيا إلى العاصمة بانجول، لإجباره على الإقرار بهزيمته الانتخابية أمام الرئيس أداما بارو.

وعرض وزير العدل، أبو بكر تامبادو، في حديثه للصحفيين أمس الجمعة، ملخصاً لتقرير قدمته لجنة التحقيق، واستند هذا التقرير إلى مقابلات مع 253 شاهداً، بحسب "رويترز".

وقال تامبادو: "هذا مبلغ مذهل، كان يمكن أن يكون له تأثير كبير على حياة الناس العاديين في هذا البلد".

ولم يعلق "جامع" على الاتهامات، لكن أنصاره في غامبيا رفضوا التحقيق معه؛ باعتبار ذلك "حملة اضطهاد".

وتعتقد السلطات الجديدة أنه أخذ معه بعض سياراته وكنوزه الثمينة بعد فترة حكم اتسمت بعمليات قتل خارج نطاق القضاء، وتعذيب وإخفاء قسري، وكذلك اختلاس أصول الدولة.

ويحيى جامع أو يحيى جامي هو الرئيس الثاني لجمهورية غامبيا منذ 22 يوليو 1994 حتى 19 يناير 2017، وانضم إلى الجيش الوطني الغامبي في عام 1984، وعُين ملازماً ثانياً في عام 1989، وتمكن من الوصول إلى الحكم عن طريق انقلاب غير دموي في يوليو عام 1994، وانتُخب بعدها بعامين رئيساً للجمهورية.

وجمهورية غامبيا هي إحدى دول الغرب الأفريقي، وهي أصغر دولة في البر الرئيس لقارة أفريقيا، ويحدها من الشمال والشرق والجنوب السنغال، ويخترقها نهر غامبيا الذي يصب في المحيط الأطلسي الذي يحد البلاد من الغرب.

مكة المكرمة