الرياض تجدد إدارة "شيفرون" للمنطقة المقسومة مع الكويت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mqKbZz

الشركة السعودية تدير الحقلين المشتركين بين المملكة والكويت

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 19-08-2020 الساعة 09:07

جددت الحكومة السعودية اتفاقها مع شركة "شيفرون" المحلية التي تتولى إدارة حقول النفط الواقعة في المنطقة المقسومة بين المملكة ودولة الكويت، مع تعديل بعض بنود العقد، بحسب ما أعلنته وكالة "واس" السعودية الرسمية.

وقالت الوكالة في وقت متأخر من ليل الثلاثاء، إن مجلس الوزراء وافق على اتفاق مع الشركة السعودية بشأن المنطقة المقسومة مع تعديل بعض بنود الاتفاق، دون مزيد من التفاصيل.

وأعلنت الكويت الشهر الماضي، أن البلدين استأنفا الإنتاج من حقلين مشتركين بالمنطقة بعد توقفٍ دامَ خمس سنوات.

وفي الخامس من يوليو الماضي، قالت وزارة النفط الكويتية، إن الكويت والرياض استأنفتا الإنتاج من حقل الوفرة الذي توقف خمس سنوات، وكذا من حقل الخفجي الذي توقف طوال شهر يونيو الماضي، بناء على خطط تشغيلية واتفاق بين الطرفين.

واستؤنف الإنتاج في حقل الخفجي، مطلع أبريل الماضي، بعد انقطاعٍ دامَ أكثر من خمس سنوات، وذلك بعد أن اتفق البلدان، في ديسمبر من العام الماضي، على طريقة استئناف الإنتاج من الحقلين المشتركين.

وتضم المنطقة المحايدة بين الكويت والسعودية حقلي "الخفجي" و"الوفرة"، ويتراوح إنتاج الحقلين بين 500 و600 ألف برميل نفط يومياً، مناصفةً بين الدولتين.

وأغلق البلدان العضوان بمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" حقل "الخفجي"، في أكتوبر 2014؛ لأسباب بيئية، وتبعه إغلاق "الوفرة"، في مايو 2015، لعقبات تشغيلية، قبل الاتفاق على إعادة تشغيل الحقلين تدريجياً بدءاً من يوليو الماضي.

مكة المكرمة