الرياض وبغداد تؤكدان التزامهما بـ"خفض إنتاج النفط"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QmMQvE

قرار التخفيض تم العمل به في مايو الماضي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 13-07-2020 الساعة 22:33
- بماذا تعهدت بغداد بشأن تخفيضات "أوبك +"؟

ستلتزم به 100% في أغسطس المقبل.

- هل تحسنت أسعار النفط مؤخراً بعد تهاويها التاريخي؟

نعم، خاصة بعد تخفيف تدابير الإغلاق التي فرضها وباء كورونا.

أكد وزيرا النفط السعودي والعراقي، الاثنين، التزام بلديهما الكامل باتفاق مجموعة "أوبك بلس" المتعلق بتخفيض إنتاج النفط المعمول به منذ مايو الماضي.

وقال الوزيران، في بيان مشترك عقب مكالمة هاتفية، إن سعي أوبك بلس للوفاء بتخفيضاتها الإنتاجية يعزز استقرار السوق.

وخلال الاتصال، عبّر وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، عن ثقته بأن العراق سيواصل تحسين مستوى امتثاله لتخفيضات النفط.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر في أوبك أن التزام العراق بتخفيض الإنتاج خلال الشهرين الماضيين بلغ 90%.

بدوره، قال وزير النفط العراقي إحسان إسماعيل، إن بلاده ستحسّن امتثالها لتخفيضات أوبك بلس ليصل إلى 100% بحلول بداية أغسطس المقبل، متعهداً بتعويض إفراط العراق في الإنتاج خلال مايو ويونيو، في يوليو وأغسطس وسبتمبر.

واوائل يونيو الماضي، اتفقت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" مع شركائها من خارج التكتل على تمديد خفض إنتاج النفط شهراً إضافياً حتى نهاية يوليو الجاري.

ويأمل مراقبون أن تسهم عمليات خفض الإنتاج في استقرار أسعار الذهب الأسود، بعد تراجع كبير في الطلب جراء تفشّي وباء كورونا.

وقد نتج عن عمليات خفض الإنتاج منذ تطبيقها انتعاش ملحوظ في أسعار النفط، لا سيما مع البدء بتخفيف تدابير الإغلاق التي فرضها الوباء.

لكن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، وصف السوق بأنها "لا تزال هشة"، داعياً كل الدول المشاركة في الاتفاق إلى الالتزام التام ببنوده.

وفي اتفاق أبريل، تعهدت مجموعة "أوبك +" بخفض الإنتاج النفطي بمقدار 9.7 ملايين برميل يومياً بدءاً من أول مايو وحتى نهاية يونيو، على أن يتراجع مقدار الخفض تدريجياً بدءاً من يوليو بمقدار 7.7 ملايين برميل يومياً حتى ديسمبر.

وآنذاك، قال وزير الطاقة الجزائري محمد عرقاب، إن ثمة اتفاقاً على أن يكون مقدار الخفض في يوليو هو 9.6 ملايين برميل يومياً، أي أقل 0.1 من الخفض المتفق عليه في مايو ويونيو.

مكة المكرمة