السعودية.. ارتفاع أسعار السياحة الداخلية عن الخارجية بـ50%

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9DNApo

زادت السياحة الداخلية مؤخراً في المملكة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 16-06-2021 الساعة 12:23

ما سبب ارتفاع أسعار السياحة الداخلية عن الخارجية؟

بسبب ضعف الخدمات في المناطق السياحية.

ما الذي تخطط له السعودية بحلول 2030؟

استهداف 55 مليون زائر من الخارج، و45 مليون زائر من الداخل.

سجلت أسعار الرحلات السياحية داخل السعودية ارتفاعاً كبيراً للمرة الأولى، مقارنة بأسعار الرحلات الخارجية إلى دولٍ مختلفة.

وقالت صحيفة "الوطن" السعودية إن عروض الرحلات الداخلية في المملكة سجلت أسعاراً مرتفعة بنسب تصل إلى 50%، مقارنة بعروض رحلات السياحة الخارجية.

وذكرت أن أغلب العروض للرحلات الداخلية غير شاملة لتذاكر الطيران والتأشيرات السياحية، مشيرة إلى أنها أظهرت ارتفاعات متفاوتة مقارنة بالعروض السياحية المنشورة من قبل الشركات.

وأشارت إلى أنها وفقاً لبحث في العروض المقدمة من شركات السياحة، فقد وجدت رحلة إلى جورجيا شاملة السكن، وتذاكر الطيران، والوجبات لمدة 8 أيام بـ3800 ريال (1013 دولاراً)، في وقت أعلنت فيه رحلة إلى أبها بنفس عدد الأيام ووجبة فطور ومن دون تذاكر طيران بـ3900 ريال (1039 دولاراً).

كما أظهر إعلان آخر رحلة إلى الباحة لمدة 5 أيام من دون تذاكر طيران بـ7900 ريال (2106 دولارات)، في مقابل رحلة إلى أوكرانيا شاملة تذاكر الطيران لمدة 11 يوماً بـ5200 (1386 دولاراً).

وأظهرت إعلانات لمكتب واحد بذات الفترة رحلة إلى دبي 5 أيام بباص شاملة الفطور والجولات السياحية بسعر 1000 ريال (266 دولاراً)، ورحلة إلى المدينة المنورة بالباص ولمدة 5 أيام شاملة السكن وفطوراً بـ1500 ريال (400 دولار).

ونقلت عن منظمي رحلات قولهم إن سبب ارتفاع الأسعار للسياحة الداخلية يعود إلى أسعار الخدمات المتوفرة في كل منطقة، مشيرة إلى أن بعض المناطق بالمملكة لا تتوفر بها فنادق بأقل من 1000 ريال سعودي في الليلة.

وأشاروا إلى أن السياحة الداخلية السعودية تطورت كثيراً، "لكن لا يزال نقص الخدمات يجعل من أسعارها غالية".

وسلطت السعودية الضوء على أهمية تطوير السياحة والترفيه في رؤيتها 2030، من أجل تنويع قاعدة الاقتصاد الوطني وتشجيع الاستثمار، من خلال خطط لتطوير مواقع سياحية وتاريخية وفق أعلى المعايير العالمية، وتيسير إجراءات إصدار التأشيرات للزوار من خارج المملكة وداخلها.

وبحلول 2030، تقول السعودية إنها ستستهدف 55 مليون زائر من الخارج، و45 مليون زائر من الداخل، ومليون فرصة وظيفية جديدة، مع ارتفاع مساهمة القطاع السياحي إلى أكثر من 10% من الناتج المحلي.

مكة المكرمة