السعودية تبحث إعادة تمويل قرض بقيمة 16 مليار دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pZxEZn

السعودية تسعى لتخفيض دينها العام

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 08-11-2021 الساعة 19:20

- ماذا تتضمن المباحثات السعودية مع البنوك؟

إمكانية خفض حجم قرض بقيمة 16 مليار دولار يحين موعد سداده في 2023.

- ما الهدف من وراء ذلك؟

تقليص الدين الحكومي القائم وتحسين المالية العامة للمملكة.

تجري المملكة العربية السعودية محادثات مع بنوك دولية لتعديل شروط قرض بقيمة 16 مليار دولار يحين موعد استحقاقه في 2023، وإمكانية خفض حجم القرض.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر مطلعة أن أكبر مصدر للنفط في العالم يتطلع لتقلص الدين الحكومي القائم، وتحسين ماليته العامة.

وأضافت المصادر أن المناقشات بين وزارة المالية السعودية والبنوك في مرحلة مبكرة، ولم يتم حتى الآن اتخاذ أي قرار.

وفي العام 2018، حصلت السعودية على قرض مجمع قيمته 16 مليار دولار لإعادة تمويل تسهيل ائتماني بعشرة مليارات دولار موقع في 2016.

وشارك في القرض -وفقاً لرويترز- بنوك: "إتش.إس.بي.سي"، و"جيه بي مورغان"، و"ميتسوبيشي يو.إف.جي"، وبنك الصين، و"سيتي بنك"، و"كريدي أغريكول"، و"بنك ميزوهو"، والبنك الصناعي والتجاري الصيني، و"ستاندرد تشارترد"، و"بي.إن.بي باريبا"، و"غولدمان ساكس"، و"سوسيتيه جنرال"، و"بنك أوف أميركا ميريل لينش"، و"دويتشه بنك"، و"مورغان ستانلي".

وبدأت الحكومة السعودية الاستدانة من الأسواق الدولية من خلال قروض وسندات قبل نحو 5 أعوام من أجل تعويض ما فقدته خزائنها بسبب انهيار أسعار النفط، آنذاك.

وارتفع الدين العام للسعودية بنهاية الربع الثالث من العام الجاري إلى 948.3 مليار ريال (252 مليار دولار)، مقارنة بنحو 922.8 مليار ريال (246 مليار دولار) بنهاية الربع السابق، حسب بيانات وزارة المالية.

كما تتوقع وزارة المالية السعودية أن يبلغ عجز ميزانية 2021 نحو 85 مليار ريال (22.66 مليار دولار)، وهو ما يعادل 2.7% من الناتج المحلي الإجمالي.

مكة المكرمة