السعودية تتراجع عن قرارها بالاستثمار في صحراء العراق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RAjbzq

المياه غير كافية لتغطية المشروع الزراعي السعودي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 16-11-2020 الساعة 08:37

أعلن وزير الزراعة العراقي محمد كريم، الأحد، أن السعودية قررت عدم استثمار 1.7 مليون دونم للأغراض الزراعية في الصحراء جنوب وجنوب غربي البلاد، بسبب شح المياه.

وأجرت وفود من العراق والسعودية، على مدى الأسابيع الماضية، زيارات متبادلة، أثمرت اتفاقاً للتعاون في المجالات العسكرية والأمنية والاقتصادية والزراعية والاستثمار.

وقال كريم، في مقابلة مع محطة "أي إن نيوز" العراقية: "كان لدى السعوديين نية للاستثمار في القطاع الزراعي، عبر خطط استثمار في الصحراء الغربية، ومحافظة المثنى، والنجف، شريطة وجود ديمومة مائية تصل إلى 50 سنة".

وأضاف: "لدينا حوالي 400 ألف دونم (الدونم يعادل 2500 متر مربع) في المثنى، و600 ألف دونم في النجف، وبحدود 700 ألف دونم في الأنبار.. قمنا بتهيئتها لاستثمارها من الجانب السعودي".

كان الاستثمار السعودي المرتقب في تلك الأراضي يتركز على إقامة مزارع أبقار كبرى، يرافقها وفرة في المياه التي لا تكفي في تلك المناطق إلا لخمس سنوات فقط بدلاً من 50، بحسب الوزير.

واستأنفت السعودية العلاقات الدبلوماسية مع العراق في ديسمبر 2015، بعد 25 عاماً من انقطاعها جراء الغزو العراقي للكويت عام 1990.

وبعد عقود من التوتر بدأت العلاقات تتحسن، عقب زيارة لبغداد في 25 فبراير 2017، قام بها وزير الخارجية السعودي آنذاك، عادل الجبير.

مكة المكرمة