السعودية تخطط لتوطين 70% من قطاع الطاقة خلال 10 سنوات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3oQyzK

يمتد المركز على مساحة 75 ألف متر مربع

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 06-10-2021 الساعة 20:35

ما أحدث المشاريع السعودية في مجال قطاع الطاقة؟

افتتح وزير الطاقة السعودي أول مركز تابع لشركة "سيمنس" الألمانية لخدمة قطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط.

كيف ستُرفَع نسبة "سعودة" قطاع الطاقة؟

عبر برنامج متكامل وشامل ستطلقه وزارة الطاقة.

أعلن وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان آل سعود أن المملكة تخطط لتوطين 70% من قطاع الطاقة خلال السنوات العشر القادمة، في إطار مساعيها لزيادة توظيف السعوديين (السعودة) في مختلف القطاعات الاقتصادية.

جاء ذلك في كلمة لوزير الطاقة السعودي خلال حفل تدشين مشروع لشركة "سيمنس" الألمانية في مدينة الدمام (شرقي المملكة)، اليوم الأربعاء، حيث قال: "سيتم إطلاق برنامج متكامل وشامل لتمكين قطاع الطاقة داخل المملكة، يستهدف توطيناً للقطاع بنسبة 70%".

وافتتح الوزير السعودي أول مركز تابع لشركة "سيمنس" لخدمة قطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط.

ويمتد المركز على مساحة 75 ألف متر مربع، ويقدم خدمات متكاملة في قطاع الطاقة، ومن ضمن ذلك عمليات الإصلاح التي تعتمد على تطبيقات وحلول تكنولوجية متطورة، بالإضافة إلى إصلاح وتجديد المعدات في المملكة، بدلاً من إرسالها للخارج، وبلغت كلفة المشروع حوالي 300 مليون دولار، وفقاً لبيان الشركة.

وأوضحت الشركة في بيانها أن الطلب على الكهرباء في المملكة يشهد زيادة مطردة، خاصة مع الزيادة السكانية المستمرة، التي وصلت إلى ما يقرب من 34 مليون نسمة.

وتتوقع "سيمنس" ارتفاع الطلب على الطاقة بالسعودية بأكثر من 30% ليصل إلى 120 غيغاوات خلال عشر سنوات.

ونقل موقع "بلومبيرغ عربية" عن الرئيس التنفيذي لشركة "سيمنس" في السعودية، محمود سليماني، قوله: إن "التكنولوجيا التي يقدمها مركز سيمنس للطاقة بالدمام ستدعم المملكة في مجالي الاستدامة والتخلص من الانبعاثات الكربونية، ويخدم المملكة والدول المجاورة".

يشار إلى أن المملكة التي تملك أكبر اقتصاد في الشرق الأوسط، تسعى إلى خفض معدل البطالة إلى 7% ضمن خطة الإصلاحات الاقتصادية "رؤية 2030"، عبر توطين جميع القطاعات في السعودية.

وسجل معدل البطالة في السعودية انخفاضاً إلى 11.3% في الربع الثاني من العام الحالي 2021، بحسب تقديرات الهيئة العامة للإحصاء السعودية، بفضل التسريع من وتيرة "سعودة" الوظائف.

مكة المكرمة