السعودية ترصد 213 مليون دولار لتأهيل حي "المسورة" المضطرب

الحي قبل إعادة تأهيله

الحي قبل إعادة تأهيله

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-08-2017 الساعة 09:00


كشف أمين المنطقة الشرقية في السعودية بالإنابة، عصام بن عبد اللطيف الملا، أن حجم التعويضات لمنازل حي المسورة في بلدة العوامية الذي جرى تطهيره من العناصر المسلحة، بلغ أكثر من 800 مليون ريال (213 مليون دولار)، مشيراً إلى أنه "جرت إزالة أكثر من 80 منزلاً".

وأوضح خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد، مساء الأربعاء، في مبنى وكالة التعمير والمشاريع، بحضور رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد بن محمد مغربل، وعدد كبير من وسائل الإعلام العالمية والمحلية، أن أعمال إزالة المباني في حي المسورة "مستمرة"، وأنه سيتم البدء بتنفيذ مشروع تطوير الحي بعد الانتهاء من إزالة جميع المباني التي يبلغ عددها 488 منزلاً.

وأشار إلى أن مدة تطوير مشروع حي المسورة تستغرق سنتين، مبيناً أنه "جرى الانتهاء من جميع أعمال التثمين الخاصة بالمنازل في حي المسورة قبل البدء بأعمال الإزالة".

news-070817-8

ولفت إلى أن حجم التعويضات تراوح بين 800 و900 مليون ريال، وأنه جرى إصدار شيكات التثمين لجميع ملاك المنازل قبل البدء بأعمال الإزالة.

وبيَّن أن حي المسورة يقطن فيه ما يقارب 8 آلاف أُسرة، مؤكداً إجلاءهم جميعاً قبل البدء بتنفيذ أعمال الإزالة والهدم، وإعطاء الأهالي مهلة كافية للإخلاء بعد إتمام عملية التثمين.

ولفت المهندس الملا الانتباه إلى أن معدات الهدم التابعة للأمانة تعرضت في بداية عملية الإزالة والهدم لإطلاق النار؛ ما أدى إلى تأخر عملية الإزالة، وأن حجم الأضرار في معدات الهدم والإزالة بلغ 18 مليون ريال، مؤكداً "استئناف عملية الإزالة والهدم بمرافقة الفرق الأمنية".

ويقع "حي المسورة" في بلدية العوامية بمنطقة القطيف (شرقي السعودية)، وهو حي قديم تم تثمين منازله وتقييمها؛ لتعويض من كان يقطن فيه، وظهر اسمه مؤخراً بعد مواجهات بين الأمن السعودي وعناصر مسلحة.

وتقول الحكومة السعودية إنها تسعى لإنشاء مشروع حي نموذجي يتكون من مساكن حديثة لأهالي البلدة، كما يحتوي على سوق ومحلات تجارية ذات طابع تراثي، ومنطقة أثرية، ومركز ثقافي، ومكتبة عامة، وصالة رياضية، ومطاعم، وقاعات مناسبات، ومجمع تجاري، ومبانٍ استثمارية، ونادٍ نسائي.

Capture

وكانت قوات الأمن السعودية، الثلاثاء الماضي، مشَّطت معظم حي المسورة في بلدة العوامية بمنطقة القطيف، بعد تحريره من مسلحين كانوا يتحصنون فيه، قالت إنهم يستغلونه لتخزين الأسلحة والمتفجرات؛ لتنفيذ عمليات في المملكة.

وقالت وسائل إعلام سعودية محلية، إن رجال الأمن عثروا على مصنع قذائف وعبوات ناسفة داخل حي المسورة، بعد استكمال تمشيط ما يقارب 90% من المساكن والأزقة التي يتحصن بها المتشددون.

مكة المكرمة