السعودية تشغل أول توربينة طاقة رياح لإنتاج الكهرباء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EojWvb

أكبر مشروع من نوعه في الشرق الأوسط

Linkedin
whatsapp
الخميس، 05-08-2021 الساعة 09:23

ما اسم المشروع الجديد؟

دومة الجندل.

أين يقع؟

بمنطقة الجوف شمال المملكة.

أعلنت المملكة العربية السعودية تشغيل أول توربينة طاقة رياح لإنتاج الكهرباء في البلاد، مؤذنة بعهد جديد من التحول الجاد نحو الطاقة البديلة والنظيفة المتجددة.

وقالت وزارة الطاقة السعودية، يوم الأربعاء، إنها بدأت التشغيل التجريبي لأول توربينة في مشروع "دومة الجندل" بمنطقة الجوف (شمال السعودية) لاستغلال طاقة الرياح في إنتاج الكهرباء. 

وأضافت أن هذه الخطوة تأتي ضمن التطبيق العملي لأحد أهداف "رؤية المملكة 2030"، مشيرة إلى أن المشروع هو الأول من نوعه الذي يأتي في إطار العمل على إنتاج 50% من الكهرباء في المملكة من مصادر متجددة بحلول 2030.

ويعد مشروع دومة الجندل بمنطقة الجوف خطوة عملية لاستغلال طاقة الرياح في إنتاج الكهرباء، وهو أول مشروع في المملكة وأكبر مشروع من نوعه في الشرق الأوسط.

وفي وقت سابق، أعلنت الطاقة السعودية منح مشروع دومة الجندل لطاقة الرياح للتحالف الذي تقوده الشركة الفرنسية للكهرباء "إي دي إف إنجيرجيز نوفيل" وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر).

وفي أبريل الماضي، افتتح الأمير عبد العزيز بن سلمان، وزير الطاقة، مشروع محطة سكاكا (شمال السعودية) للطاقة الشمسية، الذي يعد بداية مشروعات الطاقة المتجددة في المملكة، وتبلغ سعته الإنتاجية 300 ميغاواط.

وتقع المشروعات الجديدة في المدينة المنورة، وسدير، والقريات، والشعيبة، وجدة، ورابغ، ورفحاء، ويبلغ إجمالي طاقة هذه المشروعات، إضافة إلى مشروعي سكاكا ودومة الجندل، 3670 ميغاواط، كما أنها ستوفر الطاقة الكهربائية لأكثر من 600 ألف وحدة سكنية، وستخفض أكثر من 7 ملايين طن من الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري.

وتخطط الوزارة للوصول إلى مزيج الطاقة الأمثل، الذي يهدف إلى أن تُصبح حصة الغاز ومصادر الطاقة المتجددة في هذا المزيج نحو 50% لكلٍّ منهما بحلول عام 2030، وذلك بإزاحة ما يقارب مليون برميل بترول مكافئ من الوقود السائل يومياً، تُستهلك كوقود في إنتاج الكهرباء وتحلية المياه وقطاعات أخرى.

مكة المكرمة