السعودية تصدر صكوكاً مقوّمة بـ9 مليارات دولار

الطلب القوي من المستثمرين يبرهن على قوة الاقتصاد السعودي

الطلب القوي من المستثمرين يبرهن على قوة الاقتصاد السعودي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 13-04-2017 الساعة 13:04


قالت وزارة المالية السعودية، الخميس، إن حجم أول إصداراتها من الصكوك المقومة بالدولار بلغ 9 مليارات دولار (33.75 مليار ريال).

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، أنها تلقت طلباً قوياً من المستثمرين على إصدارها الدولي الأول تحت برنامج الصكوك.

وتجاوز المجموع الكلي لطلبات الاكتتاب في هذه الصكوك 33 مليار دولار أمريكي (123.75 مليار ريال).

وقالت إن هذا الإقبال "يبرهن على قوة ومتانة الاقتصاد السعودي، كما يعكس الدور الذي يلعبه مكتب إدارة الدين العام بوزارة​ المالية في تحقيق رؤية المملكة 2030".

وأشارت الوزارة إلى أن الإصدار تم تقسيمه على شريحتين من الصكوك: الأولى تبلغ 4.5 مليارات دولار (16.875 مليار ريال) لصكوك تستحق في عام 2022، والشريحة الأخرى تبلغ 4.5 مليارات دولار (16.875 مليار ريال) لصكوك تستحق في عام 2027.

اقرأ أيضاً:

1.7 % النمو المتوقع للاقتصادات الخليجية في 2017

ووفق حسابات لوكالة "الأناضول"، جرى تغطية الطرح بأكثر من 4 مرات.

وبدأت السعودية، اعتباراً من مساء الثلاثاء الماضي، بيع صكوك مدتها خمس وعشر سنوات، وهو الطرح الذي منحته وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني، الأسبوع الماضي، تصنيف "A1" مستقر.

وأعلنت وزارة المالية السعودية، الأسبوع الماضي، أنها أتمت إنشاء برنامج دولي لإصدار أول صكوك دولية مقومة بالدولار الأمريكي، بتعيين عدد من البنوك الاستثمارية الدولية والمحلية لإدارة الطرح، دون أن تحدد الوزارة حجم الطرح.

ودفعت تراجعات النفط، الحكومة السعودية لطرح أول سندات دولة مقومة بالدولار العام الماضي، جمعت من خلالها 17.5 مليارات دولار، إضافة لقرض دولي بقيمة 10 مليارات دولار.

وتحاول السعودية -أكبر دولة مُصدرة للنفط بالعالم- في الوقت الراهن، المعافاة من تراجع في إيراداتها المالية، الناتجة عن تراجع أسعار النفط الخام عما كان عليه في 2014.

(الدولار الأمريكي = 3.75 ريالات سعودية)

مكة المكرمة