السعودية تطلق مخطط "رحلة عبر الزمن" بمدينة العلا الأثرية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Qmd5nq

سيتم إنشاء خمسة مراكز تمتد على طول 20 كيلومتراً من قلب العلا

Linkedin
whatsapp
الخميس، 08-04-2021 الساعة 10:15

من كم مرحلة يتكون المشروع؟

3 مراحل تكتمل في عام 2035.

بكم سيساهم المشروع في البلاد؟

بـ 32 مليار دولار.

أطلق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الرؤية التصميمية لمخطط "رحلة عبر الزمن"، بهدف إحياء وتأهيل المنطقة الأثرية الرئيسة في مدينة العلا، تحقيقاً لأهداف رؤية المملكة 2030.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، يوم الأربعاء، أن المخطط يتكون من 3 مراحل رئيسة، ومن المقرر أن تكتمل أولى مراحله بنهاية العام 2023، وتهدف استراتيجية التطوير عند اكتمالها في عام 2035 إلى توفير 38 ألف فرصة عمل جديدة، بالإضافة إلى المساهمة بمبلغ 120 مليار ريال (32 مليار دولار) في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة.

ويقدم المخطط خارطة تاريخية مميزة لحضارات استوطنت واحات العلا المتنوعة على مدار أكثر من 7000 عام من التاريخ البشري، عبر مشاركة مجتمعها المميز في مسيرة التطوير لحفظ إرث العلا، ورسم المستقبل، عبر فتح فصول جديدة لاكتشاف تاريخها الذي لم يكتشف، وبناء إرث مستقبلي.

ومن خلال هذا المخطط المستوحى من طبيعة العلا وتراثها، سيتم إنشاء خمسة مراكز تمتد على طول 20 كيلومتراً من قلب العلا، عبر مسار "رحلة عبر الزمن"، وتبدأ هذه المراكز من مركز البلدة القديمة جنوباً، مروراً بمركز واحة دادان، وواحة جبل عكمة، والواحة النبطية، وصولاً لمدينة الحجر الأثرية شمالاً.

وضمن هذه المراكز سيتم إنشاء 15 مرفقاً ثقافياً جديداً، من ضمنها المتاحف والمعارض ومعالم الجذب السياحي، مع إضافة أكثر من 5000 غرفة للإقامة والمعيشة، كما سيقدم كل مركز مزيجاً خاصاً به من خيارات المعيشة والضيافة التي تمنح خيارات متعددة من الفنادق ومنتجعات السياحة البيئية إلى النزل الفاخرة ومزارع الوادي المنحوتة في صخور الجبال.

ويعتبر معهد الممالك أحد أبرز مشاريع مخطط "رحلة عبر الزمن"، وهو مركز عالمي لدراسات الحضارات التي سكنت شمال غرب شبه الجزيرة العربية على مدار أكثر من 7000 عام من التاريخ البشري، ومن ضمنها الممالك العربية القديمة دادان ولحيان والأنباط في مدينة الحجر الأثرية، وهو أحد المواقع المدرجة على قائمة "اليونسكو" للتراث العالمي.

وتخطط المملكة، في إطار رؤية 2030 الاستراتيجية، لتنشيط ملف السياحة والترفيه في البلاد، عبر زيادة المواقع السياحية والثقافية التي تشمل المواقع الأثرية والمسارح المتنوعة والمهرجانات وغير ذلك، بما يحقق عوائد مادية ضخمة بعيداً عن عوائد النفط.

مكة المكرمة