السعودية.. تطوير أكبر مزرعة أسماك بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WYEVXj

قطاع الاستزراع المائي يعد القطاع الغذائي الأسرع نمواً في العالم

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 07-04-2021 الساعة 16:35

- كم القدرة الإنتاجية للمزرعة؟

المتوقع أن تعمل المفرخة بقدرة إنتاجية تصل إلى 70 مليون زريعة.

- ما هدف السعودية في الاستزراع السمكي؟

إنتاج 600 ألف طن من المنتجات السمكية بحلول عام 2030.

وقّعت شركة نيوم وشركة أسماك تبوك السعوديتان مذكرة تفاهم بهدف التوسع في إنتاج الاستزراع المائي المحلي، وتطبيق الجيل الجديد من تقنيات الاستزراع المائي داخل منطقة نيوم شمال غربي السعودية.

بحسب ما أوردت "وكالة الأنباء السعودية" (واس)، الثلاثاء، تضمنت المذكرة العمل على تطوير مزرعة للأسماك؛ لتعزيز صناعة الاستزراع المائي في المنطقة، سواء في الأنظمة المغلقة الحديثة ذات التقنية العالية أو الأقفاص العائمة المطورة.

كما تضمنت المذكرة إرساء بنى تحتية متينة لهذا القطاع في السعودية، وتحقيق أهداف رؤية 2030 في تنويع الاقتصاد ومصادر الدخل.

ومن المتوقع أن تعمل المفرخة بقدرة إنتاجية تصل إلى 70 مليون زريعة، وهو ما يجعلها الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وستركز المفرخة على تحسين إنتاجية أنواع الأسماك المحلية في البحر الأحمر، للمساهمة في تحقيق هدف السعودية في إنتاج 600 ألف طن من المنتجات السمكية بحلول عام 2030، ووضع المملكة في طليعة الدول في الاستزراع المائي المستدام.

يذكر أن قطاع الاستزراع المائي يعد القطاع الغذائي الأسرع نمواً في العالم، إذ يمثل حالياً أكثر من 50% من إجمالي الإمداد العالمي من المأكولات البحرية.

ومع توقع نمو استهلاك المأكولات البحرية في المملكة بنسبة 7.4% سنوياً حتى عام 2030، لا يُعد النمو المستدام للاستزراع المائي مفتاحاً لتلبية هذا الطلب فحسب، بل كذلك عنصر مهم في تخفيف الضغط على مخزون الأسماك البرية التي تتعرض لضغط هائل نتيجة الإفراط في الصيد في المنطقة وحول العالم.

مكة المكرمة