السعودية تعتزم تأسيس منصة للتداول في تقليل انبعاث الكربون

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zr5eK8

المبادرة ستتم بالتعاون بين صندوق الاستثمارات العامة والبورصة

Linkedin
whatsapp
السبت، 04-09-2021 الساعة 08:36

ما المنصة التي تعتزم السعودية تأسيسها في مجال خفض الكربون؟

مبادرة بين صندوق الاستثمارات العامة والبورصة السعودية لتداول وتبادل تأمينات وتعويضات الكربون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ما أهداف المنصة؟

تسعى لأن تكون المنصة الرئيسة في المنطقة والوجهة الأساسية للشركات والقطاعات المختلفة التي تهدف إلى تقليل انبعاثات الكربون أو المساهمة في ذلك.

قالت وكالة الأنباء السعودية إن صندوق الاستثمارات العامة، والبورصة السعودية (تداول)، يعتزمان تأسيس منصة طوعية في الرياض لتداول وتبادل تأمينات وتعويضات الكربون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتهدف المبادرة، بحسب ما نقلته الوكالة، أمس الجمعة، لأن تكون المنصة الرئيسة في المنطقة والوجهة الأساسية للشركات والقطاعات المختلفة التي تهدف إلى تقليل انبعاثات الكربون أو المساهمة في ذلك.

وسبق أن قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إن المملكة تهدف إلى تقليل انبعاثاتها من الكربون من خلال توليد 50% من طاقة البلاد من مصادر طاقة متجددة بحلول عام 2030.

ونقلت الوكالة عن محافظ صندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان أن الصندوق يعمل على عدد من المشاريع النوعية التي تستمد طاقتها من مصادر متجددة وتستخدم مواد مستدامة.

ويحرص الصندوق، بحسب الرميان، على توظيف خبراته في المجالات المالية لصناعة بيئة مناسبة لهذه المنصة، استناداً على علاقاته وشراكاته وقوة محفظته الاستثمارية.

وانضمت السعودية إلى الولايات المتحدة وكندا والنرويج وقطر في تشكيل منصة جديدة لمنتجي النفط والغاز لمناقشة كيف يمكنهم دعم تنفيذ اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ.

مكة المكرمة